«فولكس فاغن» تتعاون مع جزيرة يونانية للتحول إلى المركبات الكهربائية

شعار شركة "فولكسفاغن"، 26 أكتوبر 2020 (أ ف ب)

وقعت اليونان عقد تعاون مع شركة «فولكس فاغن» الألمانية للسيارات بهدف التخلص من السيارات المسببة للتلوث في جزيرة أستيباليا في بحر إيجه لصالح السيارات الكهربائية لتعزيز السياحة المستدامة.

وقال مصدر حكومي إن سكان الجزيرة البالغ عددهم 1300 نسمة وشركاتها سيستفيدون من الحوافز التي تقدمها الحكومة اليونانية للتخلص من السيارات العاملة بالبنزين والديزل، وستقدم «فولكس فاغن» سيارات كهربائية بأسعار منخفضة، وفق «فرانس برس».

وأوضحت الشركة الألمانية أن هذا المشروع يهدف إلى إعادة ابتكار نظام النقل بالجزيرة، مع استبدال خدمة الحافلات المحلية بخدمة مشاركة التنقلات بمركبات كهربائية على مدار العام.

ويتم تأجير العديد من المركبات في الجزيرة لتنقل 72 ألف سائح يزورونها سنويا، ويسعى المشروع إلى جعل الزوار يستخدمون نظام مشاركة المركبات، والذي سيشمل دراجات السكوتر الكهربائية والدراجات الهوائية والسيارات.

وقال نائب وزير الخارجية كوستاس فراغويانيس إن المبادرة كانت مثالا على طريقة عمل الحكومات والشركات معًا لتعزيز حماية المناخ، وتطبيق حلول مبتكرة لتحسين حياة الناس.

وتخطط «فولكس فاغن» لتركيب أجهزة شحن عبر الجزيرة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة هربرت ديس إن شبكة المركبات الكهربائية ستحسن نوعية الحياة، وستساهم في مستقبل خال من انبعاثات الكربون.

وخلص تقرير لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي نشر الشهر الماضي أن اليونان قد أحرزت تقدما كبيرا في الحد من انبعاثات غازات الدفيئة المسببة الاحتباس الحراري لكن جهودها تعرقلت بسبب الاعتماد الكبير للجزر على الوقود الأحفوري للنقل والتدفئة.

المزيد من بوابة الوسط