تعرف على جديد «لاند روفر فيلار 2021»

كشفت «لاند روفر» عن طراز «رنغ روفر فيلار» للعام 2021 مع عديد الإضافات على صعيد الجوانب التقنية وإتاحة خيارات جديدة من المحركات كذلك.

وتقدم «لاند روفر» طراز «رنغ روفر فيلار2021» بمحرك هجين جديد يتكون من محرك 4 سلندر بسعة 2.0 لتر|، بالإضافة إلى محرك كهربائي 105 كيلووات/ س يولد قوة إجمالية 398 حصانًا مع عزم دوران أقصى 640 نيوتن/ متر.

ويمكن لسيارة «رنغ روفر فيلار 2021» ذات المحرك الهجين أن تنطلق من السكون وحتى سرعة 96 كيلومترًا في الساعة في خلال 5.1 ثانية، فيما يعطيها المحرك الكهربائي مدى صافيًا يصل إلى 53 كيلومترًا.

ويمكن شحن 80% من البطارية الكهربائية للسيارة في خلال نصف ساعة وذلك عبر شاحن سريع.

كما تقدم «لاند روفر» كذلك أحدث أجيال محرك Ingenium المكون من 6 سلندر كخيار في سيارة «رنغ روفر فيلار 2021» بسعة 3.0 لتر مع قوة محرك 296 حصانًا، بالإضافة لعزم دوران أقصى 650 نيوتن/متر.

فيما يتوفر خيار آخر للمحرك مع إضافة هجينة خفيفة تولد قوة إجمالية قدرها 394 حصانًا مع عزم دوران 550 نيوتن/ متر.
وجهزت «لاند روفر» طراز «رنغ روفر فيلاندر» للعام 2021 بأحدث أنظمة المعلومات الترفيهية لتوفير أقصى درجات الراحة مع اهتمامها الدائم كذلك بتقنيات الأمان والسلامة خاصة لتعامل السيارة مع كافة أنواع الطرق سواء الوعرة أو داخل المدينة وكذلك الطرق السريعة.

الجدير بالذكر أن علامة «لاند روفر» تعمل على تصنيع نسخة كهربائية بالكامل من طراز «رنغ روفر» الجديد.

وذكرت مجلة أوتوكار أن جاكوار «لاند روفر» تعمل على تطوير وإنتاج نسخة كهربائية كاملة من «رنغ روفر» قبل أن تؤكد ذلك مع إرجاء الإعلان عنها حتى موعد الكشف عن طراز جاكوار XJ الكهربائية الجديدة كليًّا.

وقررت جاكوار أن تعلن عن طراز «رنغ روفر» الكهربائي في التوقيت ذاته مع جاكوار XJ الكهربائية الجديدة كليًّا وذلك بسبب بناءهما على نفس المنصة.

وتشير التقارير إلى أن العمل على الجيل الجديد من «رنغ روفر» و«رنغ روفر سبورت» لم يتوقف خلال فترة الإغلاق بسبب تفشي فيروس «كورونا».

وتعمل الشركة كذلك على طراز« ديفندر 90»، كما خطط له سابقًا ولم تغير «لاند روفر» سير العمل على تطوير وإنتاج هذا الطراز كذلك رغم الظروف الصعبة الأخيرة.

وبرغم عدم تأثر طرازات «رنغ روفر» و«رنغ روفر سبورت» وكذلك «ديفندر 90» بسبب تداعيات فيروس «كورونا» فإن «لاند روفر» تخطط لتخفيض التكاليف المستقبلية وذلك من خلال تقليل عدد الطرازات التي ستنتجها في المستقبل.

وترغب «لاند روفر» في تنفيذ هذه الخطوة في المستقبل من أجل توفير الأموال وخفض التكاليف لضمان استقرار مستقبل العلامة التجارية.

وتستعد «لاند روفر» لإنتاج «ديفندر 90» الجديدة بعديد الفئات وهو ما يجعل الشركة تتوقع بيع نحو 100 ألف نسخة من السيارة.
هذا المحتوى من «تيربو العرب».

كلمات مفتاحية