سكوتر ياباني محمول

نجحت جامعة طوكيو اليابانية في تطوير سكوتر كهربائي مخصص للمسافات القصيرة خفيف الوزن يمكن حمله في حقيبة صغيرة ونفخه بالهواء كذلك.

عملي وخفيف الوزن
وكشفت الجامعة اليابانية أن السكوتر الذي يحمل اسم Poimo خفيف للغاية، إذ يبلغ وزنه 5 كيلوغرامات فقط، ويعتبر عمليا ومثاليا في المسافات القصيرة.

ويمكن أن يطوى السكوتر ويحمل في أي حقيبة بسهولة قبل أن يخرجه صاحبه ويملأه بالهواء ويستخدمه بعد ذلك.
وصنعت الجامعة اليابانية هيكل السكوتر من مادة بولي يوريثين مع مجموعة من العجلات متصلة بوحدة لاسلكية مدمجة وبطارية، وكذلك وحدة لنفخ السكوتر وملئه بالهواء.

كيفية تجهيزه للاستخدام:
وقدمت جامعة طوكيو طريقة سهلة وسريعة لاستخدام السكوتر، إذ يتم فرده على الأرض ثم وضع العجلات وأداة التوجيه في أماكنهم ثم إعطاء أمر «للكمبريسور» لملء السكوتر بالهواء.

وبعد إتمام هذه الخطوات يصبح السكوتر جاهزا للانطلاق بفضل محركه الكهربائي، والذي يتم تثبيته وتوصيله بالعجلات الخلفية.

كيفية قيادة السكوتر:
ويمكن توجيه السكوتر أثناء سيره عن طريق تغيير وزن الجسم بالميل لليمين ولليسار.

واكتفت الجامعة اليابانية بهذه المعلومات حتى الآن ولم تكشف بعد عن معدلات أداء السكوتر وموعد طرحه في الأسواق وسعره كذلك.

ويعد ابتكار الجامعة اليابانية بمثابة توجه عام في العالم خلال الفترة الأخيرة خاصة، وأن الكثير بات يستخدم الدراجات الهوائية والسكوتر وغيرها من وسائل النقل الفردية من أجل تجنب الاختلاط ووجود كثافة أو زحام من البشر للحد من انتقال فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

بعد أن فتحت بعض الدول والمدن العالمية أبوابها ورفعت تدابير الإغلاق بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا كوفيد 19، ظهرت وسيلة نقل جديد في شوارع المدينة الإيطالية العريقة روما.

حيث التقطت عدسات المصورين العديد من المشاهد التي تكشف عن غزو دراجات سكوتر الكهربائية الذاتية شوارع روما بديلًا للعديد من وسائل النقل المتعارف عليها.

ويعتبر هذا الانتشار هو الأول من نوعه في روما، بعد أن أغلقت أبوابها للجميع داخليًا وخارجيًا لفترة وصلت إلى حوالي 3 أشهر، والتي بدأت من شهر مارس وانتهت في مطلع شهر مايو من أجل الحد من انتشار هذا الفيروس.

يذكر أن هناك العديد من المبادرات التي تم إطلاقها في وقت سابق في مدينة روما، والتي كانت تهدف دعم وجود الدراجات الذاتية الخدمة في المدينة بشكل أكبر، ولكن كل المحاولات باءت بالفشل، إذ كان ينتهي جزء كبير من هذه الوسائل في مياه نهر تيفيري.

وينتشر في إيطاليا دراجات من 4 شركات مختلفة متخصصة في صناعة دراجات سكوتر كهربائية لسكان العاصمة الإيطالية، وهي «لايم» و«بيرد» و«هلبيز» و«دوت».

وارتفعت نسبة المبيعات داخل جدران هذه الشركات منذ مطلع شهر مارس الماضي، ونالت الفكرة دعما من البلدية مرحلة تجريبية لمدة عامين.

هذا المحتوى من تيربو العرب

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط