«كورونا» يكلف «مرسيدس» ملياري يورو

لا تزال جائحة «كورونا» تلقي بظلالها الاقتصادية على الشركات، إذ كشفت شركة دايملر مالكة «مرسيدس» عن تكبدها خسائر ضخمة بلغت ما يقرب من ملياري يورو في الربع الثاني من العام الحالي.

نتائج سيئة للغاية مقارنة مع العام الماضي، على الرغم من تحمل الشركة العام الماضي المليارات لتنفيذ عمليات استدعاء بسبب فضيحة التلاعب في الانبعاثات ومشكلات في الوسائد الهوائية، وقد تراجعت الإيرادات بنسبة 29% على أساس سنوي إلى 30.2 مليار يورو وذلك وفقا لموقع «متوراتي».

وقال رئيس مجلس إدارة شركة دايملر، أولا كالينيوس، في لقاء صحفي: «بسبب جائحة كورونا غير المسبوقة، كان علينا تحمل فصل مليء بالتحديات».
وأشار كالينيوس إلى أن هناك مؤشرات على تعافي المبيعات من بينها الطلب القوي على سيارات الركوب من مرسيدس-بنز، وأضاف إذا ما استمر الوضع الاقتصادي في التحسن في النصف الثاني من العام الحالي، فإنه من المنتظر تحقيق أرباح جيدة هذا العام.

وللعلم فقد بلغت مبيعات سيارات مرسيدس بنز في الربع الثاني نحو 480800 سيارة، وذلك بانخفاض بنسبة 30% عن نفس الربع من العام الماضي، أما بالنسبة لمبيعات السيارات في مجموعة دايملر ككل، فقد سجلت المبيعات تراجعا بنسبة 34% إلى 541 ألفا و800 سيارة.

كلمات مفتاحية