«فورد» تحارب «كورونا» بإنتاج المعدات الطبية

قررت شركة «فورد» الأمريكية توسيع جهودها في تصنيع المعدات الطبية لمساعدة القطاع الصحي في مواجهة وباء «كورونا» المتفشي في الولايات المتحدة.

واتجهت «فورد» لإنتاج كمامات طبية كاملة للوجه، وكذلك أقنعة تنفس منقية للهواء تعمل بالبطاريات الكهربائية، مع إنتاج ملابس طبية وكمامات، ولكن من المواد التي تصنع منها الوسائد الهوائية لسياراتها.

ولم تتوقف «فورد» عند ذلك بل رفعت من قدرتها الإنتاجية لتصنيع معدات أكثر لاختبارات الفيروس، فيما أسهمت الشركة الأميركية في تصنيع نحو ثلاثة ملايين كمامة وجه حتى الآن.

ويركز عمال «فورد» جهودهم في تجميع الأقنعة والكمامات في مصنع الشركة بولاية ميشيجان، وتتوقع الشركة بأنها قادرة على إنتاج 100 ألف قناع تنفس خلال الأشهر المقبلة.

وتعد أقنعة التنفس الطبية أكثر تطورا وحماية للأشخاص من الكمامات العادية بسبب قدرتها بشكل أكبر على الحد من انتشار العدوى بالفيروس.

واستثمرت «فورد» خبراتها في تصنيع أنظمة التهوية المستخدمة في مقاعد سياراتها لتصنيع أقنعة التنفس لتنقية الهواء، والمميز فيها هو إمكانية شحنها لاستخدامها أكثر من مرة.

وتضع «فورد» أمامها هدف بإنتاج نحو 75 ألف ثوب طبي أسبوعيا، وتأمل في رفع هذا العدد إلى 100 ألف ثوب طبي قريبا لإنقاذ أرواح أكبر عدد ممكن من المصابين وحماية القطاع الصحي من العدوى.

هذا المحتوى من تيربو العرب

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط