مليارا دولار خسائر أسبوعية لـ«فولكس فاغن»

قلب فيروس «كورونا» الموازين في كل العالم وبطبيعة الحال نالت شركات السيارات نصيبها, حيث تتأذى «فولكس فاغن» من أزمة فيروس «كورونا» وتسجل خسائر أسبوعية كبيرة.

أبرز أسباب الخسائر الضخمة لـ«فولكس فاغن» هو عدم تسجيل أي مبيعات في أي مكان، سوى السوق الصينية التي تبدو أقل تأثرًا من غيرها، وتستمر المجموعة في إنتاج السيارات والمركبات ولكن بنصف الوتيرة المخطط لها قبل الأزمة، وذلك وفقًا لموقع «موتوراتي».

تقع المجموعة الألمانية تحت ضغط هائل للحفاظ على استقرارها، فهي تمتلك قرابة 124 مصنعًا حول العالم منها 72 مصنعًا في أوروبا، ويعمل لديها أكثر من 671 ألف شخص تلتزم بتأمين سلامتهم واقتصادهم ودفع مرتباتهم، وتسجل مجموعة شركاتها مجتمعة خسائر تصل لـ 2.2 مليار دولار أسبوعيًّا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط