«تويوتا» تنتج أجهزة تنفس صناعي

تفشى وباء فيروس «كورونا» بشكل كبير في الولايات المتحدة الأميركية، التي أصبحت الدولة الأولى من حيث عدد الإصابات، وتسهم شركات السيارات بشكل فعال في مكافحة المرض.

وستعمل الصانعة اليابانية في أميركا الشمالية بتهيئة العديد من مصانعها لإنتاج الكمامات والأقنعة وأجهزة التنفس، لأجل المساعدة في رعاية المرضى والعناية بالمصابين بفيروس «كورونا»، وذلك وفقا لموقع «متوراتي».

وقال السيد Ted Ogawa الرئيس التنفيذي لتويوتا أميركا الشمالية: «كانت القيمة الأساسية لتويوتا دائمًا هي المساهمة في المجتمع بطرق تتجاوز توفير التنقل لعملائنا». وأضاف: «مع تعطل مصانعنا وتركيز وكلائنا على خدمة العملاء، فإننا حريصون على المساهمة بخبرتنا ومعرفتنا الفنية من أجل المساعدة في جلب الإمدادات والمعدات الطبية اللازمة لحل أزمة كورونا بسرعة. نوجه رسالة إلى الجهات الطبية في المجتمع: نحن هنا للمساعدة، يرجى الاستفادة من خبرتنا».