سيارة تتنبأ بالحالة النفسية لراكبها

تطور «هيونداي» تقنيات السيارات بما يتلاءم مع متطلبات المستقبل، وأن تتواصل السيارة مع الركاب، وعليها قيادة نفسها بنفسها بسهولة والتواصل مع السيارات الأخرى والبنية التحتية بشكل فوري وسلس.

وكشفت شركة «موبيس»، الموردة لقطع غيار «هيونداي» سيارة اختبارية جديدة في معرض إلكترونيات المستهلك باسم «M.Vision S»، حيث تؤمن بفكرة الذكاء الصناعي الشخصي للسيارة، القادر على التنبؤ بحاجات ورغبات السائق وتلبيتها «والتعاطف مع الركاب

وفهمهم» حسب تصريح الشركة، والحل هو استخدام برمجيات التعرف على ملامح الوجه وخوارزميات معقدة أخرى، وبهذا تتحول السيارة من مجرد أداة تنقُّل لجزء رئيسي من حياة ملاكها، وذلك وفقًا لموقع «متوراتي».

وتمثل سيارة «M.Vision S» خليطًا من التقنيات المستقبلية التي تعمل عليها «هيونداي» وغيرها من شركات السيارات، مثل القيادة الذاتية والتوليد الكهربائي والتواصل مع الركاب بشكل خاص ومع المشاة والسيارات في الخارج.

كمثال، عند تشغيل وضعية القيادة الذاتية، تصدر السيارة ضوءًا أزرق حتى يعلم المشاة ذلك، بينما يشير اللون الأصفر إلى سائق بشري وراء المقود، مع شاشات عرض خلفية تعرض رسائل أخرى للسائقين في الوراء.

نفس هذه التقنية ستستخدم الذكاء الصناعي لقراءة مزاج الركاب لتغيير الموسيقى أو الإضاءة، أو حتى إلقاء مزحة وفتح الحديث مع الركاب إذا دفعت الحاجة لذلك.
 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط