ماذا يفعل «يووي» داخل سيارة تويوتا الجديدة؟

سيتمكن «يووي» من الاعتناء براحة واسترخاء ركاب سيارة تويوتا الجديدة LQ، بفضل إمكانات الذكاء الصناعي.

وأعلنت تويوتا في مفهوم سياراتها LQ الجديدة وجود مخلوق يدعى «يووي»، وهو مزيج من الذكاء الصناعي والقائد الآلي Autopilot، الذي يتمكن من اتخاذ معظم القرارات على الطريق، وفق «فيستي. رو».

وتتدرج تلقائية القيادة إلى أربعة مستويات، كما سوف يتمكن «يووي» من التأثير على مزاج سائق السيارة، وسيقوم بذلك بمبادرة منه، وليس استنادًا لطلب من السائق، بمعنى أنه سوف يعتني بدرجة الحرارة في الصالون، وقد يختار الموسيقى التي يستمع إليها السائق استنادًا لأسلوب القيادة، وكذلك المعلومات التي سوف يخزنها بداخله.

كما سيعرض «يووي» نظام الواقع الافتراضي الإضافي للسائق، بما في ذلك التحذيرات على الطريق، ويوفر للركاب معلومات وأفكارًا تدخل حيز اهتماماتهم، وسيفعل كل ذلك بشكل شخصي مخاطبًا كل راكب على حدة.

أضف إلى كل ذلك إمكانية بعث رسائل إلى العالم المحيط، باستخدام وظائف جهاز المرآة الرقمية متناهية الصغر وآلاف العواكس متناهية الصغر، بحيث يمكنه إضاءة منطقة عبور المشاة مثلًا بأشكال مضحكة، وابتسامات، وربما رسائل نصية.

وسوف يعتني «يووي» أيضًا براحة الركاب من خلال اعتنائه بوضع المقاعد ودرجة حرارتها، وسيفعل ذلك بنفسه، دون الحاجة لطلب الراكب ذلك منه.