آخر سيارة «بيتل» تخرج من مصنعها المكسيكي

سيارة «بيتل» من النسخة النهائية لهذه السيارة الشهيرة داخل مصنع في بويبلا بالمكسيك، 10 يوليو 2019 (أ ف ب)

خرجت آخر سيارة فلكسفاغن من نوع بيتل (الخنفساء) الأربعاء، من مصنعها المكسيكي في بويبلا (وسط) واضعة حدًا لسبعة عقود طبعت تاريخ صناعة السيارات.

وعلى أنغام المارياتشي وبعدما سارت لأمتار قليلة وسط التصفيق، التقطت الكاميرات صورًا كثيرة للسيارة الزرقاء محاطة بعمال هذا المصنع الذي أنتج منذ العام 1997 أكثر من 1,7 مليون «بيتل جديدة»، وفق «فرانس برس».

وكتب على قمصان قطنية ارتداها العمال عبارة «شكرًا بيتل». وجمع هؤلاء هذه السيارة الأخيرة في «النسخة النهائية»، في غضون سبع ساعات.

وقال فرانسيسكو بوينو أحد الموظفين الذي يعمل في المصنع منذ 25 عامًا «الأمر محزن فهذا جزء منا. هذا عملنا اليومي لنصل إلى أفضل نتيجة ونحن فخورون جدًا».

وستباع آخر 65 سيارة «بيتل» تصنع وهي مرقمة من 1 إلى 65 للإشارة إلى وجود فولكسفاغن منذ 65 عامًا في المكسيك، عبر الإنترنت حصرًا بسعر 21 ألف دولار.

وأعلنت المجموعة في سبتمبر 2018 وقف صنع هذه السيارة لأن الشركة تريد التركيز على السيارات العائلية الأكبر وعلى الآليات الكهربائية.

المزيد من بوابة الوسط