أهمية غطاء الردياتير

يعتبر غطاء الردياتير من أهم القطع الموجودة في منظومة تبريد محرك السيارة، حيث إنه يعمل كصمام ضغط لمنظومة التبريد.

ويعمل الردياتير على تبريد المحرك عندما ترتفع حرارته، وذلك عن طريق اتصال المحرك بالردياتير من خلال أنابيب يمر بها الماء من المحرك إلى الردياتير والعكس من أجل تبريد الماء، لكن ارتفاع درجة الحرارة بصورة كبيرة في السيارة يؤدي إلى ارتفاع ضغط الردياتير،

ويسبب ارتفاع درجة حرارة الماء لدرجة الغليان إلى تبخر الماء، مما يعرض الردياتير والمحرك للخطر، ولأن منظومة التبريد عبارة عن دائرة مغلقة، فإن دور غطاء الردياتير يبرز في هذه الحالة وذلك وفقًا لموقع «المتوراتي».

حيث يسمح غطاء الردياتير، والذي من ضمن مهامه العمل كصمام للضغط عند ارتفاع الضغط بصورة كبيرة السماح للماء والبخار الساخن المرور إلى علبة خاصة (القربة) وبالتالي يخفف الضغط في الردياتير، ويمنع إلحاق الضرر به أو بالمحرك.

وعندما تبرد السيارة عندما تتوقف مثلاً، فإن الضغط ينخفض مرة أخرى، وهو ما يؤدي إلى فتح صمام غطاء الردياتير، مما يتيح عودة المياه من القربة إلى الردياتير مرة أخرى بحيث يعود الضغط ضمنها إلى الضغط المسموح به.

يجب في حال تلف غطاء الردياتير أن يتم تركيب غطاء أصلي آخر، حيث إن تركيب غطاء مخالف يؤدي إلى أضرار سيئة جدًا منها انفجار الردياتير أو أحد الخراطيم فيها مما يؤدي إلى ارتفاح درجة حرارة المحرك وتلفه.