«بي إم دبليو» تطلق وحشها المستلهم من المستقبل

مركبة من مركبات أفلام الخيال العلمي، هكذا يمكن رؤية سيارة «بي إم دبليو» الرياضية الجديدة ذات التصميم الفريد، والتي تتميز بسرعتها الفائقة.

وتأتي سيارة «Vision M Next» بهيكل انسيابي شبيه بهياكل سيارات «لامبورغيني» الرياضية، مصنوع من المعدن وألياف الكربون، تتداخل فيه الإضاءة بشكل فريد لتبدو المركبة وكأنها قادمة من المستقبل، وفق «فيستي».

أما قمرة هذه السيارة فطورت لتكون تحفة في مجال التصميم والتقنية المتطورة، إذ زودت بمقاعد رياضية، ومقود فريد الشكل شبيه بمقود الطائرات، تعلوه شاشات شفافة صغيرة تظهر المعلومات الضرورية للسائق أثناء القيادة، ومعدل نبضات قلبه الذي يقاس عبر تقنية خاصة مدمجة في المقود، حسب «روسا اليوم».

ولا تحتوي واجهة القيادة في هذه السيارة على أي أزرار، فهي كلها عبارة عن لوحة إلكترونية متطورة تعمل باللمس، وفيها برمجيات خاصة تسمح بالتحكم بها عن طريق الأوامر الصوتية.

وستعمل هذه السيارة بزوج من المحركات، واحد كهربائي وآخر يعمل بالبنزين، وهما مثبتان على المحورين الأمامي والخلفي للعجلات، يولدان عزما يعادل 600 حصان، ويمنحانها قدرة على التسارع من 0 إلى 100 كلم/ساعة في أقل من 3 ثوان، ويصلان بها إلى سرعة 300 كلم/ساعة.

المزيد من بوابة الوسط