بعد حادثتي انفجار.. تحديث جديد للبطارية من «تسلا»

أعلنت الشركة التكنولوجية لصناعة السيارات «تسلا»، أنها تستعد للإعلان عن تحديث هام للبرنامج الخاص ببطاريات السيارات الكهربائية التي صنعت من قبل الشركة، ويأتي هذا التحديث بعد حريقين نشبا في سيارات من نوع «موديل إس»، وذلك في مدينتي شنغهاي وهونج كونج الصينيتين.

ويعتمد التحديث القادم على تغيير الإعدادات في البرنامج الخاص ببطاريات السيارات، وتحديدًا على صعيد الشحن وأجهزة التحكم الحرارية للبطارية.

وبهذا الصدد صرحت شركة تسلا بأنها ستواصل عملية البحث عن الأسباب الحقيقية، عن طريق مراجعة إعدادات الشحن والإدارة الحرارية على سيارات «موديل إكس» و«موديل إس»، وبدأت الشركة بالفعل في نشره اليوم عن طريق الإنترنت، وأكدت أن هذا التحديث سيساعد بشكل جذري على حماية وزيادة عمر البطارية.

وذكرت بعض التقارير أن حرائق السيارات الكهربائية يتم التعامل معها بشكل مختلف، حيث لا يمكن إطفاء الحريق باستخدام الرغوة أو المواد الكيميائية الأخرى المتعارف عليها.

حيث تحتاج السيارات الكهربائية إلى آلاف الجالونات من الماء لإطفاء الحريق، لكن الشركة الأميركية تأمل أن يكون التحديث حلاً أخيرًا لحرائق بطارية سيارات تسلا

يذكر أن شركة تسلا سبق وقامت بإصدار تحديث للمساعدة في الحد من الحرائق، ففي العام 2016 أصدرت تسلا تحديثًا مباشرًا «لحماية إضافية أثناء الشحن» بعد أن اشتعلت النار في سيارة موديل Model S بالنرويج.

هذا المحتوى من تيربو العرب

المزيد من بوابة الوسط