سيارات ميرسيدس بلا محروقات في أوروبا

أعلنت العلامة التجارية لمجموعة ديملر المالكة لـ«ميرسيدس» أن مع نهاية عام 2019 ستنتهي بالنسبة لها صناعة السيارات التي تعتمد على المحروقات، وبداية من العام 2020 ستعتمد جميع الطرازات على الطاقة الكهربائية داخل القارة الأوروبية.

وبهذا الإجراء الجرئ بلا شك، ستكون «سمارت» أول شركة لصناعة السيارات في العالم «بغض النظر عن تيسلا» تنفذ هذه الخطوة، في الوقت الذي تحاول فيه العديد من شركات السيارات الأخرى لتحقيق نفس الخطوة، ولكن مع خطة تنفيذ طويلة الأمد.

وبالرغم إعلانها الانسحاب رسميا من السوق الأمريكية بنهاية عام 2019 بعد تراجع مبيعاتها، فإن المستقبل يبدو مشرقا لماركة سمارت المصنعة لأصغر سيارات في العالم فيما يخص تواجدها بالسوق الأوروبية.

وفي سياق نفس الخطة، أطلقت «سمارت» رسمياً طراز جديد وأخير يعتمد على محرك يعمل بالوقود، وأطلقت عليه اسم رمزي «#21»، وذلك احتفالا بمرور 21 عاما على تأسيسها.

وأكدت «سمارت» في بيانها الرسمي، أنها ستطرح من السيارة الأخيرة عدد محدودة، يصل إلى 21 سيارة فقط.

وتكتمت الشركة على مواصفات الأداء للطراز، لحين بدء عملية تصنيعه رسمياً، وأوضحت أن السيارة ستكون مخصصة للأسواق الأوروبية فقط.

هذا المحتوى من تيربو العرب

المزيد من بوابة الوسط