اكتشف أعطال منظومة تبريد السيارة بنفسك

يعد نظام التبريد هو المسؤول عن خفض درجة حرارة المحرك، وهو ما يبرز أهمية هذا النظام للحفاظ على سلامة سيارتك ومن قبلها سلاتك أنت الشخصية.

وتعتمد آلية عمل نظام التبريد (دورة التبريد) في السيارة على القيام بسحب الحرارة المتولدة في المحرك نتيجة الانفجارات في غرف الاحتراق والحركة بواسطة الماء وسحبها نحو الردياتير للتبريد، ثم يعود مرة أخرى إلى المحرك لتبريده وهكذا، وفق «موتوراتي».

ونظرًا لأهمية نظام التبريد في السيارة، حذرت الهيئة الألمانية للفحص الفني من تعرض هذه المنظومة الهامة للأعطال، مما يسبب أضرارًا جسيمة للمحرك، وأكدت ضرورة فحص سائل التبريد بصورة دورية.

وأشارت الهيئة إلى ضرورة ملاحظة ثبات مستوى سائل التبريد في الوعاء الشفاف، بحيث يكون مستوى السائل ثابتًا بين العلامتين (الحد الأعلى والحد الأدنى)، وقالت إنه في حال انخفاض مستوى السائل عن الحد الأدنى في الوعاء فإنه يرجع إلى وجود تسريب فى دورة التبريد، نظرًا لأن دورة التبريد تعد نظامًا مغلقًا، ليس من المفترض أن يتبخر سائل التبريد منه.

وعن سبب تسريب السائل، ألمحت إلى وجود مشكلة أو تشققات في أحد أجزاء نظام التبريد، سواء كان الردياتير (علبة التبريد)، أو قربة المياه، أو مضخة المياه، أو مروحة التبريد، أو الثيرموستات، أو أنابيب المياه.

ولتفادي وقوع أضرار للمحرك، فإنه يجب التوجه على الفور إلى أحد المراكز الفنية من أجل فحص منظومة التبريد واكتشاف سبب المشكلة لإصلاحها قبل أن تتفاقم، وعادة ملء سائل التبريد بالنسبة المقررة مرة أخرى.