الطريقة المثالية للتعامل مع الشبورة الكثيفة أثناء القيادة

تعتبر الشبورة الكثيفة إحدى المشاكل الخطيرة، التي تقف في وجه قائدي السيارات في الصباح والمساء، ومن أجل تفادي فخ الوقوع في الحوادث بسبب سوء الطقس، أصدرت الهيئة الألمانية للفحص الفني بعض النصائح، من أجل تجنب سلوكيات خاطئة أثناء القيادة.

ومن أبرز هذه السلوكيات، الضغط القوي على دواسة الوقود أوالضغط الكامل على دواسة الكبح، حيث ينبغي رفع القدم بعناية عن دواسة الوقود، مع تشغيل "مصابيح الشبورة" التي باتت أمراً أساسياً في أغلب الموديلات والطرازات الجديدة.

كما ينبغي القيادة بسرعة مناسبة لكبح جماح السيارة في حالة ظهور شئ مفاجئ أمام قائد السيارة، مع مراعاة ترك مسافة أمان كافية مع المركبة أمامك وخلفك.

ويرى البعض أن تشغيل الضوء القوي للسيارة سيكون داعماً للرؤية خلال الشبورة، ولكنها ليست بالفكرة الجيدة، حيث أشارت الهيئة إلى أن تشغيل ضوء السيارة القوي سيحد من الرؤية بسبب انعكاس الضوء في الضباب المقابل.

وعند القيادة في الشبورة ينبغي النظر إلى عداد السرعة من وقت لآخر؛ فإذا كان مجال الرؤية أقل من 50 مترًا، فينبغي حينئذ القيادة بسرعة لا تتجاوز 50 كلم/س، حتى وإن كان على الطرق السريعة.

وفي هذه الحالة يمكن تشغيل مصباح الضباب الخلفي الساطع جدًا، مع مراعاة إطفائه مجددًا فور انقشاع الضباب حتى لا يتسبب في إبهار المرور القادم من الخلف.

هذا المحتوى من تيربو العرب

المزيد من بوابة الوسط