«فولفو» تطلق تكنولوجيا التعرف على السائق المخمور

أعلنت شركة صناعة السيارات العملاقة ««فولفو»» نيتها تعميم تكنولوجيا جديدة في موديلاتها القادمة، ستكون قادرة على اكتشاف إذا ما كان السائق مخمورًا، وفقًا للموقع الرسمي لجريدة «ديلي ميل» البريطانية.

وجاء في التقريرأن شركة صناعة السيارات تنوي تعميم جميع موديلات العام المقبل بهذه التكنولوجيا، وسيتم دعم السيارات بكاميرات وأنظمة استشعار متطورة تستطيع معرفة إذا ما كان السائق يظهر أي علامات تعاطي الكحول.

وأوضحت الشركة أنه في حالة التأكد من تناول السائق الكحول، ستبدأ السيارة خفض سرعتها تدريجيًّا قبل أن تتصل بمركز خدمة عملاء وطوارئ «فولفو»، وفي حالة عدم وجود استجابة من السائق ستوقف السيارة نفسها حتى تصل المساعدات.

ويأتي هذا التعديل ضمن عدة تطورات جديدة على صعيد الأمان والسلامة، كجزء من تعهد الشركة بالقضاء على جميع الوفيات الناتجة عن حوادث السيارات، خاصة طرازات «فولفو».

كما تعتزم «فولفو» تقديم «مفتاح الرعاية»، الذي يسمح لأصحاب السيارات بوضع حد معين للسرعة لأنفسهم أو قبل إقراض السيارة للشباب أو السائقين معدومي الخبرة.

ويرغب الكثيرون في مشاركة سياراتهم مع الأهل والأصدقاء، لكنهم يفتقرون إلى راحة البال لأنهم لا يملكون وسيلة تجعلهم واثقين من أن مستعيري سياراتهم سيكونون سالمين على الطريق.

وأشارت الجريدة إلى أن هذا المعيار سوف يعمم في جميع السيارات بداية من عام 2021.

هذا المحتوى من «تيربو العرب».