ثغرة أمنية تجعل «تيسلا» معرضة للسرقة خلال ثانيتين

قامت شركة «تيسلا» بتطوير برمجة سياراتها خلال الأسبوع الماضي، بعد أن كشف عدد من الباحثين بجامعة بلجيكية عن طريقة تُمكنهم من اختراق نظامها الآمن خلال ثانيتين فحسب.
وذكرت تقارير إخبارية أن الباحثين قاموا باختراق المنظومة الأمنية لإحدى سيارات تيسلا من طراز S، عن طريق استنساخ المفتاح الإلكتروني، مما مكنهم من تشغيل المحرك ببساطة.

وأشارت التقارير إلى أن«تيسلا» قامت بتحديث أنظمة تشفير باقي سياراتها، لحمايتها من محاولات الاختراق بطرق مشابهة، وذلك بإضافة رقم تعريف شخصي PIN قبل تشغيل السيارة.
ووفقًا لما قاله خبراء في الأمن السيبراني، فإن ما فعلته «تيسلا» بتحديثها الأمني الأخير، هو أفضل طريقة لمكافحة هذه الأنواع من القرصنة الإلكترونية، حيث إن تشفير مفتاح السيارة بشكل معقد، يحميها من الاختراق والسرقة.

وأوضحت شركة تيسلا أن إضافة هذا الرقم يساعد على حماية السيارة من الاختراق والسرقة، كما نصحت أصحاب سياراتها باستخدام هذه الخاصية الأمنية الجديدة لتأمين سياراتهم.
يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها سيارة ذكية للاختراق، حيث حديث ذلك سابقًا مع شركة فولكس فاجن الألمانية، حيث استغل البعض وجود ثغرات في نظام برمجة مفتاح إحدى سياراتها الذكية، مما مكنهم من اختراقها وسرقتها.
هذا المحتوى من تيربو العرب

المزيد من بوابة الوسط