يوم بلا سيارات في شوارع باريس

أحد شوارع باريس خلال حدث يوم بلا سيارات في العاصمة الفرنسية العام 2017 (أ ف ب)

هل تخيلت مدينتك بلا سيارت ولو ليوم واحد؟ ذلك من الممكن أن يحدث في فرسنا.. وإليك القصة.

خلت باريس بشكل شبه كامل، الأحد، من السيارات والدراجات النارية إذ خصصت شوارعها للمشاة لمناسبة النسخة الرابعة من نشاط «يوم بلا سيارات».

هذا الحظر الذي يمتد بين التاسعة صباحًا والرابعة بعد الظهر بتوقيت غرينيتش لا يطاول كل السيارات، إذ تستثنى منه مركبات الطوارئ وتلك العائدة لذوي الإعاقات إضافة إلى الحافلات السياحية وسيارات الأجرة.

وأشارت بلدية باريس عبر موقعها الالكتروني إلى أن الهدف من هذا النشاط يقضي «بجعل المساحات العامة أقل تلوثًا وأكثر راحة وهدوءًا».

وقال جان ماري (68 عامًا) والآتي من شرق: «هذه فكرة جيدة يتعين بالتأكيد توسيعها وتكرارها في غير مكان»، مشيرًا إلى أن التلوث بات بمستويات كبيرة في العاصمة لدرجة «يمكن شم رائحة انبعاثات العوادم لدى الوصول إلى هنا».

وكانت بلدية باريس التي تحاول منذ سنوات التصدي لتلوث الهواء في المدينة، أعلنت الجمعة أن الدوائر الأربع الأولى التي يتشكل منها الوسط السياحي في العاصمة ستغلق أمام حركة السيارات بواقع يوم أحد واحد شهريًا اعتبارًا من 7 أكتوبر باستثناء المحاور المرورية الكبرى التي تمر بها.

وبحسب رئاسة البلدية، سجلت حركة السيارات في العاصمة الفرنسية تراجعا قياسيًا بنسبة 6% بين 2017 و2018. وقلص تلوث الهواء «بنسبة مشابهة».