فيراري 1962 أغلى سيارة في التاريخ

أصبحت هذه السيارة من نوع فيراري 250 GTO موديل 1962 أغلى سيارة تباع بمزاد علني في التاريخ بعد أن بيعت بمبلغ 48,405,000 دولار، وذلك في مزاد آر إم سوذبي الشهير.

وكما كان متوقعًا فقد بدأ المزاد على السيارة برقم مرتفع بلغ 33 مليون دولار، واستمرت المزايدات على السيارة لفترة من الزمن قبل أن تتوقف عند 44 مليون دولار، والتي ارتفعت بسبب رسوم المزاد والإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات لتصل إلى 48 مليون دولار لتكسر بذلك الرقم القياسي السابق المسجل باسم شقيقتها فيراري 250 GTO التي بيعت بنفس الطريقة العام 2013 بمبلغ وصل إلى 38,115 مليون دولار.

وعلى الرغم من سعرها الاستثنائي، إلا أنها ليست أغلى فيراري 250 GTO على الإطلاق؛ حيث بيعت نسخة أخرى منها في وقت سابق من العام الحالي لجامع السيارات الأميركي الشهير «ديفيد مكنيل» بمبلغ 80 مليون دولار، إلا أن تلك الصفقة تمت بشكل سري وليس في مزاد علني كما هو الحال بالنسبة للنسخة التي نتحدث عنها هنا.

وتحمل هذه الفيراري 250 GTO التي بيعت بالمزاد العلني شاصيه رقم 3413 GT وهي النسخة رقم 3 من أصل 36 نسخة صنعت منها على الإطلاق.

وبدأت هذه النسخة حياتها في عالم السيارات كسيارة اختبارات لشركة فيراري وقادها بطل العالم في سباقات الفورمولا 1 الشهير «فيل هيل»، وفازت العام 1962 ببطولة GT الإيطالية وحلت في المركز الأول في فئتها عامي 1963 و1964 في سباق «تارجا فلوريو»، كما حققت خلال الفترة من 1962 وحتى 1965 العديد من البطولات والألقاب التي وصلت إلى 15 لقبًا.

يذكر أن هذه النسخة بيعت العام 2000 لرئيس قسم هندسة البرمجيات في شركة مايكروسوفت الدكتور «غريغ ويتين»، وعلى الرغم من أنه لم يكشف عن المبلغ الذي دفعه الدكتور «ويتين» قبل نحو 18 عامًا إلا أنه وبكل تأكيد قد جنى ثروة بعد أن أصبحت أغلى سيارة تباع بمزاد علني في التاريخ.
هذا المحتوى من تيربو العرب

المزيد من بوابة الوسط