تبريد المحرك بعد السير لمسافة طويلة.. ضرورة أم خطر؟

هل تفتح غطاء محرك سيارتك بعد إيقافها من أجل تبريدها، بعد قطع مسافة طويلة من السير أو السفر بها؟

حتمًا ستكون الإجابة «نعم»، لكن هل يتحتم عليك ذلك فعلاً أم أنها عادة متوارثة؟ ذلك ما سنعرفه هنا، وفق «موتوراتي».

لا توجد مشكلة في إطفاء المحرك مباشرة بعد السير بالسيارة لمدة ساعتين أو أكثر، ومع ذلك أخذت شركات السيارات في الحسبان معايير تحمل عالية تناسب أقسى الظروف والمناطق الحارة، فلا يوجد داعٍ للتوقف لأجل تبريد السيارة، إلا في حالة وجود عطل أو خلل ما.

وتتحمل السيارة قطع مسافات طويلة على طرق السفر أكثر من داخل المدينة، فالزحام يساعد في رفع درجة الحرارة، بينما على الطرقات السريعة يساعد الهواء الذي يرتطم بأجزاء السيارة على تبريدها.

أما محركات السحب الطبيعي فلا تحتاج ﻷي تبريد، بينما المحركات المزودة بتيربو فتعمل على ضغط كمية كبيرة من الهواء، ما يعمل على رفع حرارة المحرك بشكل كبير، ولهذه المحركات يجب الانتظار لبضع دقائق حتى تنخفض درجة حرارة المحرك ومن ثم يطفأ، ففي حالة اﻹطفاء المباشر، سوف يؤثر هذا اﻷمر على أداء التيربو وعمر المحرك.

ينطبق اﻷمر نفسه على محركات الديزل، سواء طبيعية أو تيربو، فلا توجد حاجة لتبريد محركات الديزل الطبيعية، بينما يفضل تبريد محركات التيربو ديزل لبعض الوقت.

كلمات مفتاحية