كيفية المحافظة على بطارية السيارة.. ومتى يجب استبدالها؟

تُعتبر بطارية السيارة نوعًا من أنواع البطاريات والتي من الممكن إعادة شحنها، ومهمتها تشغيل المحرّك الكهربائي، أو ما يُعرف بالدينمو الذي يكون في العادة مسؤولاً عن تشغيل محرّك السيارة التقليدي، أي محرك الاحتراق الداخلي سواءً كان يعمل بالديزل أوالبنزين. وبالإضافة إلى ذلك، يتوجب على البطارية أن توفر الطاقة اللازمة لإنارة مقصورة السيارة الداخلية والمصابيح الخارجية.

وبما أنّ حامض الكبريت يتفاعل مع الألواح عند تشغيل البطارية، فإنّ هذا التفاعل يُنتج عنه كبريتات الرصاص، وعند القيام بشحنها ينعكس هذا التفاعل الكيميائي بحيث تتحوّل كبريتات الرصاص وتُصبح رصاصاً وأكسيد الرصاص، وبذلك تستعيد البطارية تركيبتها الأصلية، ثمّ تستطيع العمل من جديد، ومع الوقت تتحوّل هذه الألواح إلى كبريتات الرصاص وتفقد محلول حامض الكبريتيك بشكلٍ تدريجيّ، ولا يبقى منه شيء سوى الماء، فهنا يكون قد انتهى عمر البطارية ولا تعمل بعد ذلك.

وتُعتبر بطارية السيارة من أهمّ المكوّنات الموجودة تحت غطاء المحرّك، والهدف الأساسي من وجودها هو توفير شرارة كهربائية من أجل عمل المحرك، ولكن هذه البطارية مع الوقت سوف تتوقّف ويجب تبديلها، من علامات انتهاء البطارية في السيارة ما يلي:
- إنّ تشغيل السيارة يحتاج لوقت أطول من السابق، مما يُنذر بقرب انتهاء البطارية، أمّا في حال عدم قدرة البطارية على تشغيل المحرّك فذلك دليل على انتهائها. انتهاء عمر البطارية الافتراضيّ، والذي يكون من عامين إلى ثلاثة تقريباً، فعند انتهاء عمرها الافتراضي ستتوقف البطارية عن العمل بشكلٍ مفاجيء.

- ملاحظة أنّ الأنوار داخل السيارة وخارجها بدأت تضعف شيئاً فشيئاً. خروج رائحة كريهة من البطارية أو وجود مواد سائلة أو أملاح متسربة أو متراكمة عليها دليل انتهائها. نصائح لتفادي انتهاء البطارية بشكلٍ مفاجئ احتساب عمر البطارية الافتراضي.

- الحفاظ على البطارية من خلال شحنها بشكلٍ مستمر، حيث أنّ كل سيارة يوجد بها نظام شحن تلقائي عند سير السيارة، فلا بد من التأكّد من أنّ هذا النظام يُشحن بإستمرار. عند ملاحظة أي عطل في البطارية من خلال متابعة الضوء الأحمر الخاص بالسيارة من الداخل، فعندما يظل مضيئاً خلال سير السيارة فيجب الذهاب لأي مركز صيانة للتأكّد من سلامة البطارية والأسلاك المرتبطة بها وعمل اختبار لها.

- عدم ترك السيارة بدون تشغيل لفتراتٍ طويلة يؤدي لتقليل كفاءة البطارية، لأنّ ذلك يؤثّر على دورتها الكيميائيّة ومكوّناتها. عند شراء بطارية جديدة فلا بد من ملاحظة تاريخ إنتاجها، فيجب أن لا يكون أكثر من ستة أشهرٍ، فإن ظلت لفترة أكثر من ذلك دون تشغيل فإنّ ذلك يؤثر على كفاءتها وربما تنتهي سريعاً.
هذا المحتوى من تيربو العرب