«لاند روفر ديفندر» تعود بنسخة خاصة

أعلنت شركة «لاند روفر» العام 2016 أنها ستتوقف عن إنتاج سيارتها «ديفندر»، إلا أنها لم تذكر أي شيء عن النسخ الخاصة من السيارة، وفي حين أنَّه من المثير للاهتمام معرفة أن «ديفندر» ستعود، إلا أنه من المحبط في نفس الوقت هو أنها ستكون بنسخة خاصة محدودة الإصدار.

وستحمل النسخة الخاصة اسم «لاند روفر ديفندر ووركس V8»، وهي مصممة للاحتفال بالذكرى السبعين لإنشاء الشركة وستتمتع بمزايا تخلد ذكرى أوائل الموديلات التي أنتجتها الشركة، التي كانت تستمد قوتها من محركات V8.

وقالت شركة «لاند روفر» إن النسخة الخاصة من سيارتها «ديفندر» ستستمد قوتها من محرك V8 سعة 5.0 لترات، الذي يستطيع توليد قوة مقدارها 400 حصان وعزم دوران مقداره 380 باوند/ قدم وأنها ستكون أقوى وأسرع «ديفندر» على الإطلاق.

وستستطيع «لاند روفر ديفندر» بفضل تلك المواصفات التسارع من 0 إلى 60 ميلاً في الساعة (0 إلى 96 كيلومترًا في الساعة) خلال 5.6 ثوانٍ قبل أن تصل لسرعتها القصوى البالغة 106 أميال في الساعة (171 كيلومترًا في الساعة).

وستتوفر النسخة الخاصة من «لاند روفر ديفندر» بثمانية ألوان لهيكلها، التي تشمل موديلين بلون لامع بسقف وأقواس عجلات وشبك تهوية أمامي باللون الأسود، كما ستتمتع جميع النسخ من هذه النسخة الخاصة بمقابض أبواب وغطاء خزان وقود من الألومنيوم وكلمة «ديفندر» على غطاء المحرك.

أما المقصورة فقد حصلت على بعض التعديلات والتحسينات كمقاعد ريكارو الرياضية وحواف ولمسات جلدية على لوحة العدادات وبطانات الأبواب وبطانية السقف، بالإضافة إلى نظام «لاند روفر» المعلوماتي الترفيهي.

وسيقتصر إنتاج هذه النسخة الخاصة على 150 نسخة فقط وستكون متوافرة بقاعدتي عجلات 90 و110، وسيبدأ سعر نسخة قاعدة عجلات 90 من 150.000 جنيه إسترليني (نحو 207250 دولارًا).
هذا المحتوى من

المزيد من بوابة الوسط