السلطات الأميركية تدرس طلب «جنرال موتورز» تجربة سيارة ذاتية القيادة

تدرس الهيئات الناظمة «بعناية ووعي كبير» طلب «جنرال موتورز» تجربة سيارات مستقلة من دون مقود على الطرقات، بحسب ما صرحت الأحد إيلين تشاو وزيرة النقل الأميركية.

وقالت تشاو على هامش معرض ديترويت للسيارات الذي انطلق الأحد «نشهد اليوم تطورًا سريعًا لتكنولوجيا القيادة الذاتية لدرجة بات هذا الطلب حقيقة». وأوضحت «لذا سوف نراجع هذا الطلب بعناية ووعي كبير»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وكشفت «جنرال موتورز» الجمعة عن سيارة «كروز إيه في» المستقلة التي لا مقود لها أو دواسات، موضحة أنها طلبت من الهيئة الوطنية للسلامة المرورية أن تعفيها من بعض المعايير الفدرالية التي يتعذّر تحقيقها مع مركبة ذاتية القيادة.

وأعلنت إدارة الشركة أنها تنوي طرح أسطول كبير من سيارات الأجرة الذاتية القيادة بحلول 2019. لكن بعض المحللين يرون أن هذه المهلة غير واقعية.

ونشرت «جنرال موتورز» صورًا لـ«كروز إيه في» وشريط فيديو يظهرها من الداخل.

وقال دان أمان رئيس الشركة على هامش حدث نُظّم السبت «أظن أن الناس يرغبون في التعرف على هذه التقنية وتجربتها»، مشيرًا إلى أن «أهم ما قد تقدّمه هذه التكنولوجيا هو أنها تعزز سلامة الطرقات».

لكنه أقر بأنه «لا يزال من الصعب» معرفة إن كان الجمهور فعلاً مستعدًا للسيارات المستقلة.

المزيد من بوابة الوسط