«تويوتا» تقدم روبوتًا جديدًا على شاكلة الإنسان

كشفت شركة «تويوتا» اليابانية الأربعاء في طوكيو عن ثالث نموذج من روبوت على شاكلة الإنسان، قادر في الوقت الحقيقي وبمرونة تكرار حركات مشغل بشري يتحكم به عن بعد.

ويبلغ طول الروبوت «تي-إتش آر 3»، 1,54 متر ووزنه 75 كيلوغرامًا ولونه أبيض وأسود. وهو مجهز بلواقط في كل من مفاصله الكثيرة مع تركيز كبير باليدين للسماح له بـ«الشعور» بما يقوم به، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأوضح اكيفومي تاماوكي مسؤول قسم الروبوتات لدى تويوتا «لا يمكن للروبوتات التقليدية أن تشعر بما تلتقطه لذا فهي تضغط أحيانًا بقوة كبيرة على الأشياء. أما هذا الروبوت فيمكنه أن يعانق الشخص بنعومة».

وعرض الروبوت خلال المعرض الدولي لعلم الروبوتات. لكن الشركة لا تنوي تسويقه فورًا إلا أنها تريد استخدام هذه التكنولوجيا على المدى الطويل في إطار العناية بالمسنين في منازلهم خصوصًا.

وأضاف «يمكن استخدام هذا الروبوت تقنيًّا، في أماكن العمل وفي المناطق التي تضربها كوارث وفي الفضاء كذلك». ويتوقع صانعو الروبوتات سوقًا ضخمة لها في اليابان حيث يرتفع عدد المسنين بشكل كبير ما يؤدي إلى نقص في اليد العاملة في هذا البلد الذي لا يحبذ العمالة الوافدة.

وقبل الروبوت الحالي، طورت «تويوتا» روبوتات موسيقية فالأول الذي طرح العام 2004 كان يعزف البوق والثاني (2007) الكمان.