«فيات 500» تدخل متحف الفن الحديث

دخلت سيارة «فيات 500» الإيطالية إلى متحف الفنن الحديث (موما) الكبير في نيويورك، وذلك بمناسبة بمرور 60 عامًا على طرحها للمرة الأولى في الأسواق.

وقامت السيارة الصغيرة بأول جولات لها في 4 يوليو 1957، بحضور جوفاني أنييلي الذي كان رئيسا لشركة فيات يومها، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ومنذ ذلك التاريخ وحتى العام 1975 انتجت اكثر من 4,2 ملايين سيارة «فيات 500». وبعد توقف استمر حتى العام 2007، أعيد إطلاق هذه السيارة وخرجت مليونا وحدة جديدة من مصانع المجموعة الإيطالية على ما أوضحت شركة «فيات كرايسلر اوتومومبيلز» (اف سي إيه) في بيان نشر على موقعها.

وقال مارتينو ستييرلي أحد مسؤولي دائرة التصميم في متحف «موما» في مقابلة مع صحيفة «لاستامبا» الإيطالية التي تملكها مجموعة فيات إن «فيات 500 تجمع بين ابتكارات تكنولوجية مختلفة وشكل خارجي ناجح».

وأضاف «هذا الأمر أرسى أسس نجاح هائل في السوق سمح لها بان تصبح تصميما مرجعيا في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية. وساهمت هذه الاسباب كلها في قرارنا ضمها الى مجموعتنا الدائمة».

واشترى المتحف سيارة «فيات 500 إف» تعود إلى العام 1968 وهو النموذج الأكثر مبيعا وشعبية في تلك المرحلة على ما أضافت الشركة.

ومن المقرر إقامة تجمع كبير لاصحاب سيارات «فيات 500» السبت المقبل في ليغوريا في شمال غرب إيطاليا احتفالًا بمرور 60 عاما على طرح هذه السيارة الشهيرة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط