تنافس محتدم على مشاريع تطوير السيارات الطائرة

يتنافس مصنعو السيارات في العالم على ابتكار سيارات قادرة على الطيران مستقبلاً، غير أن التشيكي بافيل بريزينا يسلك مسارًا معاكسًا من خلال اختراعه طوافة مصغرة يمكنها السير على الطرقات أيضًا.

يؤكد هذا الطيار البالغ من العمر 51 عامًا وهو مهندس صاحب شركة «نيرفانا سيستمز» لصنع محركات مركبات طائرة صغيرة، أن مركبته هي الأولى التي يسمح لها بالتحليق والسير على الطرقات على السواء، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ويقول هذا الرجل صاحب خبرة تمتد على ثلاثة عقود في مجال الطيران من عنبر في مطار بريروف - بوخور في شرق تشيكيا «إنه الجهاز الطائر الوحيد المصرح له أيضًا للسير على الطرقات»، مضيفًا «الآخرون يحاولون تصنيع سيارة فائقة السرعة تكون أيضًا قادرة على الطيران، غير أن الوضع مختلف هنا».

جهاز «جيرودرايف» المصنوع على أساس طوافة «جيروبلاين» المصغرة مزود بمحرك دوار للصعود والنزول وبمروحة في الخلف لتوفير قوة الدفع اللازمة له.

وتشتري شركة «بريزينا» عدة جاهزة لطوافات «جيروبلاين» من تصنيع شركة ألمانية. وخلال عملية الجمع يزود الجهاز بنظام يسمح بالانتقال بين محرك عامل على الوقود يوفر قدرة التحليق ومحرك كهربائي يتولى إكمال المهمة مع العجلات.

وعلى الطريق يمكن لمركبة «جيرودرايف» المزودة بمقعدين التنقل بسرعة قصوى تبلغ 40 كلم في الساعة على مسارات قصيرة تسمح على سبيل المثال ببلوغ محطة للمحروقات أو فندق. لكن لا يمكن تسيير المركبة على الطرقات السريعة حيث يُمنع السير بسرعة أدنى من 80 كلم في الساعة.

هذا الجهاز المقاوم للريح والمطر والثلج يحتاج إلى نحو مئة متر للإقلاع. ويمكنه قطع مسافة 600 كلم وبلوغ سرعة قصوى في الجو تبلغ 180 كلم في الساعة.

ولتحويلها إلى مركبة تسير على الطرقات بعد الهبوط، يتعين على قائدها فقط وقف المحرك الدوار الرئيسي على امتداد المركبة وإظهار لوحة تسجيلها.

سعر هذا الجهاز محدد بمليون ونصف مليون كرونة (65 ألف دولار) كحد أدنى غير أنه قد يصل إلى أربعة ملايين كرونة (173 ألف دولار) تبعًا للزوائد الموجودة فيه.