استون مارتن رابيد تخسر محركها وتصبح كهربائية في 2018

تظافرت جهود استون مارتن وويليامز للهندسة المتقدمة العام 2015 لإنتاج سيارة رابيد إي الاختبارية تمهيدًا لوصول نسخة كهربائية بالكامل من السيارة السيدان الساحرة.
وبعد ذلك بعدة أشهر وقعت الشركة مذكرة تفاهم مع شركة «LeEco» لتعبد الطريق للنسخة الإنتاجية من السيارة الاختبارية، والتي من المقرر ظهورها العام 2018.

وأكد المدير التنفيذي لاستون مارتن، أندي بالمر، مخططات الشركة لإطلاق سيارتها «رابيد إي» السنة القادمة لكن مع بعض التغييرات؛ حيث إن السيارة الكهربائية الجديدة لن تنضم إلى شقيقتها «رابيد إس» التي تستمد قوتها من محرك V12 والمعروضة للبيع في الأسواق في وقتنا الحاضر، بل إنها ستحل محلها بالكامل.

وبعبارة أخرى فإن «رابيد» ستصبح كهربائية بالكامل العام 2018، وبالتالي فإنها مسألة وقت قبل أن تخسر السيارة السيدان رباعية الأبواب الرائعة محركها V12 تلقائي التزود بالوقود سعة 6.0 لتر، والذي يستطيع توليد قوة مقدارها 552 حصانًا وعزم دوران مقداره 465 باوند / قدم (630 نيوتن / متر).

هذا المحتوى من