الإنسان الآلي يرسم مستقبل فولكس فاغن

تسعى الشركة الألمانية فولكس فاغن إلى وضع سياسة جديدة لتعويض خسائرها التي بلغت قيمتها نحو 30 مليار يورو العام الماضي، حيث قررت إدارة الشركة الاستغناء عن 30 ألف وظيفة في ثلث مصانعها بألمانيا.

وتعد هذه هي الخطوة الأولى لإعادة رسم مستقبل جديد للشركة بحلول العام 2020، حيث أنه من المقرر أن تلجأ الشركة الألمانية إلى تكثيف جهودها في مجال تصنيع السيارات الكهربائية، ولإحلال الإنسان الآلي محل الأيدي العاملة البشرية، وذلك بقيمة استثمارية تصل إلى 3.5 مليارات يورو.
وتعتزم فولكس فاجن أيضًا الاستغناء عن العمال في مصانعها في كل من أميركا الشمالية والبرازيل والصين، حيث شهدت مبيعاتها انخفاضًا ملحوظًا.
هذا المحتوى من