هذا الوحش يحمي دونالد ترامب فور دخوله البيت الأبيض

تعمل شركة جنرال موتورز على تصميم سيارة الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، والتي سيستخدمها قريبًا، ويطلق عليها اسم «الوحش» (Beast).

وذكرت قناة «فوكس نيوز» التلفزيونية الأمريكية أن السيارة ، وهي من نوع «كاديلاك»، ستشبه سيارة جيب عسكرية بألوان الإخفاء والتمويه. ولكنها لن تختلف كثيرا عن سيارة الرئيس الحالي باراك أوباما، الذي سبق أن صرح للصحفيين أن سيارته منصوبة على منصة دبابة، وفق ما نقلت «نوفوستي».

وتزن عادة مثل هذه السيارات المصفحة نحو 9 أطنان. وتحمي من داخلها من الرصاص والقذائف. وستكلف سيارة ترامب حسب القناة التلفزيونية 1.5 مليون دولار.

ورصد اختبار شركة جنرال موتورز ما يبدو أنه ليموزين رئاسية قد تحل مكان «الوحش» الذي يحمي الرئيس أوباما ، المصورون التجسسيون الذين كانوا يطاردون جنرال موتورز خلال الصيف التقطوا بضع صور لسيارة مموهة كانت تبدو وكأنها نسخة معدلة من السيارة الراهنة التي تحمل علامة كاديلاك، حسب موقع «العاصفة».

وصورتها تبدو متطابقة تقريباً، ولكنها تتميز بأسلوب كاديلاك الأخير، بما في ذلك المصابيح الأمامية LED العمودية وشبك شبيه بـCT6،بالإضافة إلى شعار الشركة المكلل في وسط الواجهة الأمامية، كما أنه يتم الاحتفاظ بالتفاصيل حول الوحش سرا لأسباب تتعلق بالأمن القومي، ولكن في حين أنها تبدو وكأنها سيدان، فقد تفهم على أنها شاحنة متوسطة الحجم مموهة، وكان أوباما كشف مرة لجيري ساينفيلد أنها «عبارة عن سيارة كاديلاك في إطار دبابة».