كيف تختار سيارتك العائلية؟

حتى وقت قريب، كانت السيارة العائلية تقتصر على طرازات الصالون الكبيرة والكومبي وموديلات الفان، لكنها اليوم تشمل أيضًا الكروس أوفر والموديلات الرياضية متعددة الأغراض.
وأوضح كونستانتين هاك من نادي سيارات أوروبا أن اختيار السيارة العائلية هو مسألة ترجع في المقام الأول للذوق والميزانية المتوافرة؛ فموديلات الكومبي والفان توفر المزيد من المزايا للعائلات. ولكن الخبير الألماني هاك يرى أن هناك اتجاهًا نحو موديلات SUV المدمجة مثل فورد Kuga أو فولكس فاغن Tiguan، على الرغم من ثقل وزنها، وهو ما ينعكس على استهلاك المزيد من الوقود، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

الكومبي للعائلات الصغيرة
عادة ما تكفي موديلات الكومبي العائلات الصغيرة، التي يوجد بها طفل أو طفلان، ويتم تجهيز هذه السيارات عادة بمقعدين للأطفال ومساحة تخزين للأمتعة وعربات الأطفال.
وبالكاد لا تقدم موديلات SUV بالنسبة للأغراض العائلية مزايا مقارنة بموديلات الكومبي؛ حيث أوضح سيلفسترو أن موديلات SUV توفر صف مقاعد ثالث مقارنة بموديلات الكومبي، ولكن المقاعد الخلفية عادة ما ينظر لها على أنها مقاعد لحالات الطوارئ، وبالتالي تسقط مساحة التخزين عندما يتم نصب الصف الثالث من المقاعد. ويوجد مقعدان إضافيان لحالات الطوارئ.

الفان للعائلات الكبيرة
أوضح الخبراء أن السيارات الفان تعد الخيار الأفضل للعائلات الكبيرة، التي يوجد بها أكثر من ثلاثة أطفال. وعلاوة على ذلك تشتمل موديلات الفان الكبيرة على صف الجلوس الثالث الكامل.
وهناك شركات توفر مكانًا لتركيب ثلاثة مقاعد للأطفال، مثل ستروين وفورد وهيونداي وكيا ومرسيدس وأوبل وبيجو ورينو وسيات وتويوتا وفولكس فاغن.
وتعد عملية تركيب مقاعد الأطفال سهلة في موديلات الفان الكبيرة مثل فورد Grand C-Max، أو مرسيدس الفئة V، أو سيات Alhambra، أو موديلي فولكس فاغن Sharan، وذلك بفضل الأبواب المنزلقة والهيكل المرتفع.

الكومبي أفضل اقتصاديًا
وفيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية فإن الخبير الألماني هاك يرى أن هناك أفضلية لموديلات الكومبي على سيارات الفان والكومبي ذات السقف المرتفع والموديلات الرياضية متعددة الأغراض SUV. وعلى الرغم من أن موديلات الفان تمتاز بأوضاع الضبط والأبواب المنزلقة، ولكنها تقل من حيث معدلات الأداء مقارنة بموديلات الكومبي، وفق «ألمانيا بالعربي».
وتقدم موديلات SUV مجال رؤية أفضل، وذلك من خلال البنية العالية للسيارة، ولكنها تزيد على موديلات الكومبي في تكاليف الصيانة واستهلاك الوقود، كما أنها ليس لديها مرونة التغيير، التي تتمتع بها موديلات الفان.
وأشار فيليب بولس، من الهيئة الألمانية لمراقبة الجودة، إلى أن السيارة العائلية معنية في المقام الأول بتقديم مكان لجميع أعضاء الأسرة وتوفير مساحة لأمتعتهم. ومن الأفضل أن تشتمل السيارة مثلاً على مقاعد قابلة للطي لتتوافق مع المتطلبات المتنوعة. ويهتم الكثير من الآباء بتوفير السيارة لجوانب ترفيهية جيدة، حتى لا تكون الرحلات الطويلة مملة للأطفال، ولكن من المهم أن توفر السيارة إمكانية تركيب جميع أنواع مقاعد الأطفال.
وبدوره، يرى أندرياس بيرغماير، من مجلس السلامة على الطرق، أن من النقاط المهمة عند شراء السيارة العائلية اصطحاب مقعد الأطفال المعني واختبار عملية تركيبه بالسيارة المراد شراؤها، وذلك تجنبًا للمفاجآت غير السارة بعد عملية الشراء؛ لأن مقاعد الأطفال القديمة لا تتناسب في الغالب مع السيارات.

المزيد من بوابة الوسط