حافلة بدون سائق في شوارع دبي

دخلت حافلة كهربائية صغيرة ذاتية القيادة الخدمة ضمن مشروع تجريبي مدته شهر يقضي الهدف منه بتوسيع نطاق وسائل النقل في دبي بالإمارات العربية المتحدة.

وأجرت الحافلة التي تتسع لـ 10 أشخاص أول رحلة لها الخميس، قاطعة 700 متر في وسط دبي قرب برج خليفة أعلى الأبراج في العالم، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة.

وتتنقل هذه المركبة التي صممتها شركة «إيزي مايل» الفرنسية بالتعاون مع مجموعة «أومنيكس» التي تتخذ في دبي مقرا لها ضمن مسار مبرمج بسرعة قد تصل إلى 40 كيلومترا في الساعة، وذلك بدفع من محرك كهربائي.

وتكيف الحافلة سرعتها مع البيئة المحيطة بها بفضل تقنيات توجيهية ويمكنها التوقف بالكامل عند الاقتضاء لضمان سلامة المشاة والركاب على حد سواء، بحسب القيمين على هذا المشروع.

وقال أحمد بهروزيان أحد المسؤولين في هيئة الطرق والمواصلات إن «هذه التجربة هي خطوة أولى وخطوة مهمة في مسار إدخال هذه المركبات من دون سائق في منظومة التنقل في دبي».

والهدف هو «تحويل 25 % من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة من خلال وسائل المواصلات المختلفة بحلول عام 2030»، بحسب مطر الطاير المدير العام للهيئة.

والعام الماضي استقطبت إمارة دبي حيث يعيش أكثر من مليوني أجنبي قرابة 14,2 مليون زائر.