100 مليون سيارة «فولكسفاغن» تحت سيطرة القراصنة

بوسع القراصنة فتح نحو 100 مليون سيارة «فولكسفاغن» صُنعت بين العامين 1995 و2016، بما في ذلك سيارات أُنتجت باسم العلامات التجارية «أودي» و«سيات» و«سكودا».

وقال باحثون إن كل ما يحتاجه القرصان من معدات لفتح السيارة عن بُعد هو جهاز راديو منزلي تبلغ تكلفته نحو 38.77 دولار، وفق «بي بي سي عربي»، السبت.

وأعلنت «فولكسفاغن» أنها تتعاون مع فريق الباحثين، وأنها تفادت هذه العيوب في العديد من السيارات التي صُنعت حديثًا.

ونشر باحثون من جامعة «برمينغهام» البريطانية، بالتعاون مع شركة «كاسبر آند أوزوالد» الألمانية، ورقة بحث تناولت طريقتين مختلفتين لاختراق السيارات. والطريقة الثانية للهجوم تشمل استغلال ثغرة في شفرات قديمة مستخدمة في عدد من العلامات التجارية الأخرى.

التقاط الإشارات الخاصة

اكتشف الفريق أنه يمكن للقراصنة التقاط الإشارات الخاصة بمفاتيح السيارات وسرقتها عن طريق جهاز راديو منزلي رخيص. وتبين لهم أنه يمكن فتح كثير من سيارات «فولكسفاغن» عن طريق نسخ مفاتيحها الرقمية. ويمكن للقراصنة اختراق نظام فتح السيارة دون مفتاح في الأنماط المعيبة، في عملية تشمل العديد من المفاتيح المشفرة.

واتفق الباحثون مع «فولكسفاغن» على عدم نشر بعض المعلومات المهمة، ومنها شفرات المفاتيح الرقمية.

ويقول الخبير الأمني، كين مونرو، «إن ثمة تفاصيل مهمة عن كيفية القرصنة حُذفت من التقرير المنشور». وأضاف: «أنت بحاجة إلى معرفة على مستوى أكاديمي بالتشفير كي يمكنك القيام بأمر كهذا».
وأشار إلى أن البحث هو الأحدث ضمن سلسلة من الأبحاث عن إمكانية اختراق أنظمة التشغيل في السيارات الحديثة. وأوضح بالقول: «في الغالب، يتطلب الأمر استبدال كل وحدات التحكم في كل السيارات».

 

المزيد من بوابة الوسط