الجوال وزجاجة الماء خطر أثناء القيادة

أشارت دراسة أجريت حديثًا نشرت في مجلة السيارات «أوتو شتراسين فيركير» أن الأغراض غير المؤمنة بالسيارة، مثل زجاجات الماء والهواتف الجوالة وأجهزة التابلت، قد تهدد الحياة أثناء القيادة.

وأوضحت المجلة الألمانية وفقًا لموقع مصراوي أن مثل هذه الأغراض غير المؤمنة قد تتحول إلى مقذوفات بوزن يعادل 50 ضعفًا من وزنها عند إجراء عملية كبح كاملة على سرعة 50 كلم.

وأضافت المجلة أن الهاتف الجوال الذي يزن 300 غرام يمكن أن يتحول إلى مقذوف بوزن 15 كيلو غرامًا يرتطم برأس السائق، بينما قد تتحول زجاجة الماء سعة واحد لتر إلى مقذوف بوزن 50 كيلو غرامًا.

أما الحاسوب اللوحي بوزن 2.2 كيلو غرام فقد يتحول إلى مقذوف بوزن 110 كيلو غرامات، وهو ما قد يشكل خطرًا على حياة السائق.

ولتجنب هذا الخطر، ينبغي الاحتفاظ بهذه الأغراض في المساحة المخصصة للأقدام أو في الأدراج وعدم تركها بشكل عشوائي في السيارة.

المزيد من بوابة الوسط