أغرب ازدحام مروري في العالم.. ثلاثة أيام و12 قتيل

هو أغرب ازدحام مروري يشهده العالم كله عبر التاريخ، ذلك الذي شهدته إندونيسيا واستمر ثلاثة أيام مخلفًا 12 قتيلًا.

وتوفي 12 شخصًا جراء التعب أو مضاعفات طبية مختلفة بسبب ازدحام مروري امتد على 20 كيلومترًا واستمر ثلاثة أيام في إندونيسيا ما عرقل حركة آلاف الأشخاص خلال عطلة عيد الفطر، على ما أفادت السلطات الجمعة.

وكانت هذه الزحمة التي شهدها جزء من الطريق السريع عند مخرج مدينة بريبيس في جزيرة جاوة، ضخمة لدرجة أن الإندونيسيين أطلقوا عليها تسمية «بريكست» أو «بريبيس إيكست» (مخرج بريبيس)، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وفي كل عام، تشهد طرقات إندونيسيا، أكبر البلدان المسلمة في العالم لناحية التعداد السكاني، اختناقًا مروريًا ضخما في عيد الفطر في ظل توجه ملايين الأشخاص إلى قراهم للاحتفال بالعيد.

وقال وزير النقل الإندونيسي هيمي براموراهارجو لوكالة الأنباء الفرنسية: «في ما يتعلق بمسألة الـ(بريكست) هذه، أحصي 12 ضحية على مدى الأيام الثلاثة». وسجلت هذه الوفيات خلال الأيام الثلاثة لاحتفالات عيد الفطر وليس في يوم واحد بحسب ما ألمحت معلومات سابقة.

وأوضح الوزير أن عددًا من الضحايا هم أشخاص مسنون، كما أن آخرين توفوا بسبب التعب أو جراء مضاعفات طبية مختلفة. وتحدثت وسائل الإعلام المحلية أيضًا عن وفاة طفل يبلغ عامًا واحدًا بسبب اختناق ناجم عن تنشق انبعاثات السيارات.

وقضى أكثر من 400 شخص، بما يشمل ضحايا زحمة «بريكست» هذه، على الطرقات الأندونيسية خلال فترة الأعياد هذا العام وفق الوزير.