«أوللي».. أذكى سيارة في العالم

انضمت مجموعة «آي بي إم» للمعلوماتية إلى قائمة الشركات التي تستثمر في انتاج وتطوير السيارات ذاتية القيادة، مستعينة بتكنولوجيا متطورة في هذا المجال تعتمد على الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وكشفت المجموعة حافلة صغيرة ذاتية القيادة بمساعدة الحاسوب الخارق «واتسون»، تتسع لـ 12 شخصًا، وسمتها «أوللي».

والحافلة من صنع «لوكال موتورز» وتشكل أول مبادرة لشركة «آي بي إم» في مجال السيارات الذاتية القيادة. وأجريت تجربة عليها في ناشونال هاربور في ميريلاند قرب العاصمة الفدرالية واشنطن.

وطورت المجموعة البرمجية التي تسمح للركاب بـ«التواصل» مع الحافلة. و«أوللي» مبرمجة لتلقي تعليمات من قبيل «أوللي أيمكنك نقلنا إلى وسط المدينة؟» أو «هل وصلنا؟»، وسيكون بالإمكان حجز الحافلة من خلال تطبيقات للأجهزة النقالة كتلك التي تستخدمها شركة «أوبر».

وقال جون روجرز مؤسس «لوكال موتروز» ومقرها في أريزونا (جنوب غرب) «توفر أوللي حلًا ذكيًا ومستدامًا على صعيد النقل كان منتظرًا منذ فترة طويلة. بتنا الآن مستعدين لتطوير هذه التكنولوجيا وتطبيقها على كل السيارات في مجموعتنا تقريبًا».

وأشار إلى أن «لوكال موتورز» تتمتع بميزة مقارنة مع منافساتها إذ أن سياراتها تصنع بالكامل من الطباعة الثلاثية الأبعاد. وأكد «يمكن لهذه الآلية أن تطبع في غضون عشر ساعات وأن تجمع في غضون ساعة».

وقالت هارييت غرين المسؤولة في برنامج الحاسوب الخارق والذكي «واتسون» إن الحافلة الصغيرة تستند إلى حوالى ثلاثين مجسًا مع وصلات بخواديم تعتمد الحوسبة السحابية (كلاود).

وستخضع «أوللي» لتجارب على طرقات محيطة بواشنطن في الأشهر المقبلة.