«ايف سان لوران» تعلن مغادرة هادي سليمان ادارة التصاميم

أعلنت دار «إيف سان لوران» التابعة لمجموعة «كيرينغ» عن مغادرة مديرها للتصميم والصورة هادي سليمان منصبه بعد مهمة دامت أربع سنوات، من دون الإعلان عن خلف له.

وقد قام هادي سليمان منذ تعيينه في منصبه في مارس 2012 بإعادة موضعة الماركة بصورة كاملة، وأعطى دفعا جديدا وفتح صفحة جديدة في تاريخ إحدى أكبر دور الأزياء الفرنسية ، وفق البيان الصادر عن المجموعة.

وصرحت الرئيسة المديرة التنفيذية لـ «إيف سان لوران» فرانشيسكا بيليتيني في البيان أن المنحى الذي أخذته المجموعة خلال السنوات الأربع الأخيرة يشكل دعامة ممتازة يمكن أن نرتكز عليها لضمان نجاح مستدام للماركة، وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

وقال رئيس مجموعة «كيرينغ» فرنسوا هنري بينو التي تملك «غوتشي» و«بوتيغا فينيتا» و«بالنسياغا» و»بوما» إن الإنجازات التي حققتها إيف سان لوران خلال السنوات الأربع الاخيرة ستبقى بمثابة فصل فريد من نوعه في تاريخ الدار.

وأكدت المجموعة أنه سيتم الإعلان عن هيكلية إدارية جديدة للتصاميم في الوقت المناسب.

وكان هادي سليمان ذو الأصول التونسية والإيطالية قد خلف سنة 2012 الإيطالي ستيفانو بيلاتي على رأس الإدارة الفنية لكل التصاميم والمجموعات في إيف سان لوران.

وبعد شهرين على تسلم مهامه، غير اسم مجموعات الألبسة الجاهزة التي تصممها الماركة إلى إيف سان لوران باريس.

وانضم سليمان البالغ من العمر 47 عاما إلى الدار الفرنسية سنة 1997 متبوئا رئاسة المجموعات المخصصة للرجال وغادرها مكللا بالنجاح سنة 2000 بعد شراء الماركة من قبل الإيطالية غوتشي والتحاق توم فورد بها.

وتولى الإدارة الفنية لمجموعات الرجال في دار «ديور» بين 2000 و2007،وانتقل سليمان الذي درس الأدب الكلاسيكي للعيش في لوس أنجليس بعد مغادرته ديور .

وسرعان ما لقي مصمم الأزياء الفرنسي هذا الشغوف بالتصوير النجاح في بداية التسعينيات مع تصاميمه الضيقة والقصيرة والحديثة التي أحدثت ثورة في مجال موضة الرجال.