تقاعد أشهر عارضة أزياء

يشهد اليوم الأربعاء آخر ظهور لعارضة الأزياء البرازيلية، جيزيل بوندشن، قبل تقاعدها رسميًا، إذ تريد تكريس وقت أكبر لطفليها وزوجها نجم كرة القدم الأميركية توم برايدي.

وتتقاضى حاليًا بوندشن (34 عامًا) أعلى أجر في العالم في هذا المجال، وتظهر على منصة عرض الأزياء، مساء الأربعاء، في ساو باولو للمرة الأخيرة في مسيرتها، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وفي مارس، أعلنت أنها ستتخلى عن عرض الأزياء خلال أسبوع الموضة في ساو باولو الذي برزت في دورته الأولى قبل 20 عامًا، وهي مقيمة بوسطن في الولايات المتحدة.وأكدت الممثلة أن قرارها لا يعني «التقاعد»، وأنها ستستمر في العمل في حملات دعائية ومشاريع أخرى.

وبلغت عائدات بوندشن في العام 2014 بحسب مجلة «فوربز» 47 مليون دولار، لتتقاضى بذلك أعلى أجر بين عارضات الأزياء للسنة الثامنة على التوالي.

العارضة الأولى
وكانت الشابة الشقراء البالغ طولها 1،80 متر، وهي من أصل ألماني تحلم في أن تصبح لاعبة للكرة الطائرة. وأوضح ديلسون شتاين مكتشف المواهب الذي اكتشف بوندشن في العام 1994: «رأيت شيئًا ما في داخلها، شعرت أنها ستصبح عارضة أزياء كبيرة». وعرضت جيزيل بوندشن التي اعتلت منصات العرض في سن الرابعة عشرة لماركات كبيرة مثل فيكتورياز سيكريت وشانبل وكارولينا هيريرا وفالنتينو وفيرساتشي ولوي فويتون وشانيل وغيرها، وقد وقعت أخيرًا عقدًا مع ماركة الملابس الرياضية «اندر ارمر» بأكثر من 25 مليون دولار وفق «فوربز».

وتخطط بوندشن الآن لفتح متاجرها الخاصة، إذ أطلقت العام 2011 مجموعتها الخاصة للملابس الداخلية «جيزيل بوندشن إنتيميتس لماركة هوب».

المزيد من بوابة الوسط