«شانيل» تعاود العروض الحية وتبقي على صيغة الفيديو

الممثلة الأميركية مارغريت كوالي خلال عرض «شانيل» في باريس، 6 يوليو 2021 (أ ف ب)

عاودت دار «شانيل» للأزياء، الثلاثاء، عروضها الحية بحضور جمهور في باريس، لكنها أبقت في الوقت نفسه على صيغة عرض تشكيلتها بواسطة شريط فيديو تولت إخراجه صوفيا كوبولا.

وأقامت «شانيل» عرض تشكيلتها من الأزياء الراقية (هوت كوتور) لخريف وشتاء 2021-2022 في قصر غاليريا، وهو متحف الموضة في مدينة باريس الذي يستضيف حاليا أول معرض استعادي لأعمال غابرييل شانيل، وفق «فرانس برس».

وشاركت في العرض الممثلة الأميركية مارغريت كوالي، صاحبة دور بوسيكات في فيلم «وانس أوبن إيه تايم.. إن هوليوود» للمخرج كوينتن تارانتينو. وأطلت كوالي بفستان الزفاف الذي جرت العادة تقليديا على أن تختتم به عروض الأزياء الراقية. وتسابق الضيوف الحاضرون بين أعمدة القصر على التقاط الباقة التي رمتها «العروس».

وكانت في مقدمة الحضور المرأة التي تعتبر الأكثر تأثيرا في عالم الموضة مديرة التحرير العالمية لمجلة «فوغ» آنا وينتور، أما أولئك الذين لم يتمكنوا من متابعة العرض حضوريا، فأتيح لهم الاطلاع على التشكيلة من خلال فيلم، استمرارا للصيغة التي اعتمدت على مدى أشهر خلال الأزمة الصحية.

وعاود عدد محدود من دور الأزياء العروض الحية والحضورية، في حين آثر معظمها الاستمرار في اعتماد أفلام الفيديو المصورة بطريقة إبداعية لعرض تشكيلاتها. أما «شانيل» فاختارت الصيغتين معا، وعهدت بالفيلم إلى المخرجة الأميركية صوفيا كوبولا التي سبق أن تعاونت في مناسبات عدة مع الدار الفرنسية.

وصور الفيلم في قصر غاليريا أيضا، وتتولى فيه عرض أزياء التشكيلة الممثلة مارغريت كوالي، ابنة الممثلة أندي ماكدويل.

مزج بين الذكوري والأنثوي
وقال رئيس نشاطات الموضة في «شانيل» برونو بافلوفسكي: «أعتقد أننا سنعتمد الصيغتين، ولن نتخلى أبدا عن هذه الطريقة المزدوجة. إنها لحظة مهمة وتبين لنا أن هذا الأمر يثير اهتمام الكثير من زبائننا في مختلف أنحاء العالم».

وتولت المديرة الفنية في «شانيل» فيرجيني فيار إضفاء لمستها ورؤيتها العصرية على هذه التشكيلة التي تضم فساتين مستوحاة من الفن الانطباعي وتنانير أشبه بلوحات مستوحاة من أعمال بيرت موريسو وماري لورانسان وإدوار مانيه.

وطعمت فيار التشكيلة بألوان غير مألوفة كالبرتقالي والبنفسجي والأخضر والأصفر، مبتعدة عن الخط التقليدي لـ«شانيل» القائم على الأسود والأبيض والبيج.

وكتبت موضحة في شرح عن العرض «أحب الألوان في الشتاء الرمادي.. أردت مجموعة ملونة ومطرزة جدا وتتسم بالدفء».

وتذكر بعض التطريزات بالحديقة الإنجليزية. وقالت فيرجيني فيار عن ذلك: «أحب مزج لمسة إنجليزية بأسلوب فرنسي جدا. إنه مثل المزج بين الذكوري والأنثوي.. هذا الفارق جزء مني».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط