عشاق الموضة يفقدون ساتيا بول

عارضات أزياء يقدمن تصاميم ساتيا بول في سبتمبر 2009 في كالكوتا (أ ف ب)

توفي مصمم الأزياء الهندي، ساتيا بول، الذي تحمل علامته التجارية اسمه، عن 78 عاما.

ومن أبرز إنجازات الدار تطوير الساري، وهو الزيّ النسائي الهندي التقليدي، من خلال تطعيمه بطبعات معاصرة، حسب «فرانس برس».

وقال بونيت ناندا، نجل الراحل، إن والده الذي كان شغوفا بالروحانيات منذ صغره، توفي الخميس في صومعة دينية تعرف بـ«أشرم» في مدينة كويمباتور بجنوب الهند، حيث كان يتعافى من سكتة دماغية أصيب بها الشهر الفائت.

وكتب ناندا على «فيسبوك» إن «من عرفوه في مرحلة ما من حياتهم سيتذكرونه على أنه الشخص الذي كان يمنح حبه من دون تردد أو حدود»، مشيرا إلى أنه «رحل بمرح ومن دون خوف».

وذاع اسم ساتيا بول في مجال بيع الساري اعتبارا من سنة 1980، قبل أن ينشئ علامته التجارية الخاصة بعد ذلك بخمس سنوات.

ودمج ساتيا بول في تصاميمه الرائدة تقنيات النسيج الهندية مع الرسوم المعاصرة فأحدث من خلالها ثورة في عالم الساري من خلال طبعاته المميزة، وبعضها من النمط التجريدي.

ولم يكتف المصمم المولود في 2 فبراير 1942 بتصاميم الساري، بل صمم كذلك أكسسوارات كالأوشحة وربطات العنق. وأنشأ شبكة من المتاجر في ثماني مدن هندية، ونشاطها التجاري مزدهر اليوم عبر الإنترنت.

المزيد من بوابة الوسط