لماذا تحتاج البشرة لحمض المندليك؟

(أرشيفية: الإنترنت)

أوردت جريدة «إنديان إكسبرس»، شرحًا مفصلًا عن حمض المندليك وفوائده في عالم الجمال والبشرة، وفقا لموقع «24».

حمض المندليك هو أحد أحماض ألفا هيدروكسي AHA يُشتق من اللوز المر، وهو لطيف على البشرة، خاصة المعرضة منها لحب الشباب، وهو غني بخصائص تفتيح وقادر على التعامل مع البقع العنيدة وعلامات حب الشباب.

ووفقًا لدراسة أجريت في 1999 قد يقلل الحمض تصبغ الكلف بنسبة تصل إلى 50% في حوالي 4 أسابيع، ويزيد أيضًا دوران الخلايا ما يساعد في تقليل البقع بشكل أسرع مقارنة مع أحماض ألفا هيدروكسي الأخرى.

يساعد الحامض أيضًا في تقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ويعزز إنتاج الكولاجين في البشرة، والكولاجين هو أحد البروتينات الأكثر توفرا في الجسم، ويغطي 80% من بشرة الجلد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط