كل ما تودين معرفتة عن التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائى عملية بسيطة تتم عن طريق إضافة بعض الأصباغ على البشرة لتنظف الجلد والمسام بعمق، وبعد ذلك تتم إزالتها، ويتم تقشير الجلد بشكل بعد ذلك بطريقة طبيعية، وهو الأسلوب الذى يصلح للفتيات اللاتى يعانين من بعض المشكلات بالبشرة مثل البقع الداكنة، وتراكم خلايا الجلد الميت، ووجود آثار لحب الشباب.

و في السطور التالية نقدم اليكي كل ما تودي معرفته عن التقشير الكيمائي تعرفي معنا على التفاصيل و فقا لموقع «جمالك».

الفرق بين التقشير الكيميائى وبين الطرق الأخرى لتقشير البشرة
- يكمن الفرق بين التقشير الكيميائى وبقية أساليب التقشير الأخرى فى الأثر السريع له، وإزالته لطبقة الجلد المتهالكة فى البشرة، وظهور طبقة أخرى مع الوقت أكثر نضارة وحيوية، وخلو من المشكلات الجلدية التى تم التقشير من أجلها.

الخطوات اللازمة قبل إجراء التقشير الكيميائى
- ينصح طبيب التجميل ببعض الخطوات اللازمة قبل إجراء التقشير الكيميائى، مثل ترطيب الوجه جيدا أكثر من مرة على مدار اليوم، وغسله من 3 إلى 5 مرات صباحا ومساءً، مع المواظبة على وضع كريمات لإزالة خلايا الجلد الميت لمدة أسبوع قبل إجراء التقشير.

هل هناك آثار جانبية بعد إجراء التقشير الكيميائى؟
- من الممكن أن يتسبب التقشير الكيميائى فى بعض الآثار الجانبية مثل ظهور البثور بالوجه، واتساع مسام البشرة، أو ظهور بعض البقع التى تميل للاحمرار بالوجه لذوى البشرة الحساسة، وهو ما يمكن علاجه ببعض الكريمات التى ينصح بها الطبيب.

طريقة العناية بالبشرة المثلى بعد إجراء التقشير الكيميائى
- تختلف طريقة العناية بالبشرة بعد إجراء التقشير عما قبلها، حيث ينصح بعدم تعرض البشرة لأشعة الشمس المباشرة لمدة 14 يوما، والتقليل من تعريض البشرة للمياه، وتنظيفها بطرق محددة مثل استخدام غسول الوجه، أو بعض الكريمات المناسبة التى ينصح بها طبيب التجميل.
 

المزيد من بوابة الوسط