«كالفن كلاين» تتخلى عن تصميم الملابس الفاخرة

المصمم راف سيمنز بختام عرض ماركة 205W39NYC التابعة لدار كلفن كلاين (أ ف ب)

أعلنت ماركة كالفن كلاين الأربعاء تخليها عن تصميم الأزياء الفاخرة للتركيز على تلك الموجهة للجمهور العريض بمبادرة من الشركة الأم «بي في إتش».

وقالت ناطقة باسم «كالفن كلاين»: «أؤكد إقفال ماركة كالفن كلاين 2205W39NYC المخصصة للملابس الفاخرة في هذه الدار التي أسست العام 1968»، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وكانت دار «كالفن كلاين» تقدم سنويًا في أسبوع نيويرك للموضة مجموعة فاخرة مختلفة عن تصاميم «سي كاي» الأخرى، وأبدت أيضًا طموحًا أوسع في سوق المنتجات الفاخرة.

ففي أغسطس 2016 استعانت مجموعة «بي في إتش» بالمصمم البلجيكي راف سيمنز الذي كان في دار «ديور» لفترة، بغية إحياء الماركة التي لم تتطور كثيرًا منذ انسحاب مؤسس االماركة كالفن كلاين في العام 2002، واقترح المصمم البلجيكي مجموعات عدة مختلفة كليًا وأكثر أناقة مما كانت تقدمه ماركة «كالفن كلاين» حتى الآن، إلا أن المبيعات لم تتحسن فغادر راف سيمنز الدار نهاية ديسمبر.

في العام 2017، بلغت إيرادات مجمل منتجات دار «كالفن كلاين» من ملابس وعطور مرورًا بالساعات والنظارات، 9,1 مليار دولار، وكانت المجموعة أعلنت مطلع العام تغييرًا استراتيجيًا في هذه الماركة، فضلًا عن إغلاق متجرها الشهير على جادة ماديسن في مانهاتن، وصولًا لإغلاقها الآن.

المزيد من بوابة الوسط