«ديكاتلون» تتخلى عن تسويق حجاب للرياضيات في فرنسا

«ديكاتلون» تتخلى عن تسويق حجاب للرياضيات في فرنسا (أ ف ب)

تخلت مجموعة «ديكاتلون» الفرنسية مساء الثلاثاء، عن نيّتها تسويق حجاب للرياضيات في فرنسا إثر جدل بشأن هذه السلعة الموجهة للعداءات.

وقال كزافييه ريفوار مدير التواصل في المجموعة لإذاعة «أر تي إل»، «قررنا مساء الثلاثاء عدم تسويق هذا المنتج في الوقت الراهن في فرنسا».

وأكد ريفوار الثلاثاء لوكالة «فرانس برس»، «نحن ملتزمون جعل الرياضة متاحة لجميع النساء حول العالم. إنه التزام اجتماعي نتحمّل مسؤوليته».

وسبق لهذا الحجاب الرياضي أن سوق في المغرب وكان يفترض أن تطرحه «ديكاتلون» للبيع في متاجرها في فرسا في الأسابيع المقبلة.

وأوضح ريفوار أن «الإقبال الكبير على هذا المنتج دفعنا لطرحه على نطاق أوسع»، مشددًا على أن المنتج «يبقي الوجه ظاهرًا» ويغطي الشعر والعنق والرقبة.

وأثار الإعلان عن قرب تسويق هذا المنتج في فرنسا جدلاً كبيرًا الثلاثاء.

فقالت وزيرة الصحة الفرنسية، أنييس بوزين، الثلاثاء إن «القانون لا يحظر هذا المنتج»، لكن هذه السلعة تطرح «رؤية للمرأة لا أشاركها.. أي شيء يمكنه أن يسبب تمييزًا يزعجني. كنت أفضّل ألّا تروّج علامة تجارية فرنسية للحجاب».

وأكدت أورور بيرحيه الناطقة باسم حزب «الجمهورية إلى الأمام» الرئاسي، «الرياضة تحرر ولا تُخضع».

وسوقت شركة «نايكي» الرياضية الأميركية «حجابًا للرياضيات» وهو متاح بالأسود أو الرمادي أو الأبيض.