أشهر الأسئلة عن إزالة الشعر بالليزر

الحصول على بشرة ناعمة وخالية من الشعر الزائد أمر تبحث عنه كثير من السيدات وتبحث عن حلول للتخلص منه بشكل دائم، ومن أبرز هذه الحلول تقنية الليزر، ذلك الاكتشاف الذي يعتبر ثورة في عالم إزالة الشعر ويوفر للكثير من النساء حلًّا عمليًّا ومريحًا للتخلص من شعر الجسم الزائد لفترة طويلة.. فما هذه التقنية وما مميزاتها؟ وكيف يمكنكِ الاستفادة منها وما أفضل الأجهزة التي تقوم بإزالة الشعر بالليزر؟ إليكِ الإجابات، تعرفي عليها معنا وفقًا لموقع «احكي».

الليزر لإزالة الشعر نهائيًّا
- أولًا دعينا نتفق أن الليزر لا يعتبر حلًّا نهائيًّا وجذريًّا، هو يخلصكِ من نحو 80% من شعر الجسم وينمو الشعر بعد الليزر بطريقة أبطأ ويكون ناعمًا أكثر.

هل تعرفين كيف تعمل تقنية الليزر على إزالة شعر الجسم؟
تعتمد هذه التكنولوجيا على بث نبضات وتسليط مئات الموجات الضوئية موحدة الطول على الجلد لتقوم باستهداف بصيلات الشعر عن طريق الميلانين وهي الصبغة التي تحدد درجة لون الجلد، وتتحول هذه الموجات الضوئية لحرارة تدمر بصيلات إنبات الشعر، فتقلل من نموه في المستقبل وتجعله يتساقط.

وتختلف كل بشرة عن الأخرى في استجابتها لأشعة الليزر، فمثلًا الشعر الداكن اللون ذو الملمس الخشن يستجيب أسرع من الشعر الأشقر أو الفاتح عمومًا والناعم. كما أن صاحبات البشرة الفاتحة يستجبن لهذا النوع من الأشعة أسرع من صاحبات البشرة الداكنة اللاتي قد يحتجن عدد جلسات أكبر للمنطقة الواحدة.

وهناك بعض المناطق في الجسم أو بعض أنواع البشرة لا يجب أن تخضع لليزر وهذا الشيء يحدده الطبيب بالتأكيد.

كم جلسة ليزر يحتاج الجسم لإزالة الشعر؟
- أنتِ تحتاجين من 6 إلى 8 جلسات في المتوسط لكي تضمني نتائج دائمة بنسبة 70 أو 80%، حيث تعود الشعيرات في الظهور بعد كل جلسة بنحو 30 إلى 40 يومًا، وفي كل مرة سيكون نمو الشعر أقل وأنعم.

متى يسقط الشعر بعد الليزر؟
- بعد الجلسة الثانية أو الثلاثة ستلاحظين أن الشعر يتساقط بمفرده وبعد مرور الجلسات الأساسية (الـ 6 أو 8 جلسات) ستجدين أن الشعر ينمو بعد فترة طويلة وببطء ويكون ناعمًا وتسهل إزالته.

كم المدة بين جلسات الليزر؟
- تعتبر جلسات الليزر الأساسية التي يخضع لها جسمكِ كورسًا علاجيًّا متكاملًا من 6 لـ 8 جلسات، بين كل جلسة وأخرى مدة لا تقل عن 3 أسابيع ولا تزيد على شهر.
وبعد الانتهاء من هذه الجلسات يمكنكِ حجز جلسات تنشيطية لنفس المنطقة كل 3 أو 6 أشهر، حتى تضمني الحفاظ على نتيجة جلسات الليزر الأساسية والتأكد من التخلص من الشعر الزائد بشكل مستمر.

إزالة شعر الوجه بالليزر:
- يعتبر الليزر الحل الأمثل والآمن لهذه المنطقة، ولا تختلف كثيرًا عملية إزالة شعر الوجه بالليزر عن أية منطقة بالجسم، أحيانًا قد تحتاج لعدد جلسات أقل فقط.
ولكن عليكِ استشارة الطبيب فيما إذا كانت جلسات الليزر سيكون لها مفعول على وجهكِ أم لا، لأن في بعض الحالات قد يتسبب الليزر في نمو شعر الوجه بطريقة أكثر غزارة.

نصائح قبل وبعد الليزر:
- اخبري الطبيبة بأي مشكلة صحية تعانين منها أو إذا كنتِ تتناولين أدوية معينة فقد يكون لذلك تأثير على صحتك إذا تعرضتِ لأشعة الليزر، لا تضعي أي عطور أو مواد كيميائية على المنطقة التي ستتعرض لليزر في جسمكِ. عليكِ الانتظار حتى ينمو شعر جسمكِ، ثم إزالته باستخدام الشفرة أو كريم إزالة الشعر.

- استخدمي كريمًا للبنج قبل الذهاب لجلسة الليزر بنصف ساعة على الأقل حتى يقلل من شعورك بالألم أثناء الجلسة، ومن المهم جدًّا حماية عينيكِ أثناء الجلسة، وستخبرك الطبيبة بأن عليكِ ارتداء نظارة أو شيء يشبه القناع على عينيكِ حتى لا تتأذي من أشعة الليزر بعد جلسة الليزلر.

- تستغرق جلسة الليزر من 10 دقائق حتى نصف ساعة حسب حجم المنطقة.

- لا تتعرضي أبدًا للحرارة سواء كانت من أشعة الشمس أو حمامًا دافئًا، ولا تقومي بوضع أي عطور أو مزيل للعرق لـ 4 أو 5 أيام. ستكتب لكِ الطبيبة اسم مرهم أو كريم مرطب لتقومي بوضعه على المنطقة التي تعرضت لليزر.

- اكتبي مواعيد الجلسات لتحسبي المدة بين كل جلسة وأخرى حتى لا تنسي .

هل إزالة الشعر بالليزر تسبب السرطان؟
- قد تسمعين بعض الإشاعات التي تدعي أن أشعة الليزر قد تسبب السرطان للجسم، ولكن هذا الكلام ليس صحيحًا على الإطلاق، فهى ليست أشعة أيونية، لذلك هي آمنة تمامًا ولا تسبب هذا المرض.

هل يؤثر الليزر على الحمل في الشهر الأول؟
- أشعة الليزر نفسها لا تؤثر على صحة المرأة الحامل ولا تمنع حدوث الحمل حتى، ولكن ينصح دائمًا بأن تبتعد المرأة عن استخدام الليزر لإزالة الشعر أثناء الحمل لأنه قد يفعل الآتي:
- من الآثار الجانبية لليزر أنه قد يتسبب ببعض الحروق للجلد، لذلك يفضل ألا تتعرض له الحامل خلال فترة الحمل.
- إن وجع الليزر، خاصة بعد الشهر الثالث قد يسبب انقباضات عند منطقة الرحم وهذا يؤثر على حركة الجنين.
- يعتمد الليزر على هرمونات الجسم لدى المرأة، وفي مرحلة الحمل تكون الهرمونات غير مستقرة وبالتالي لن تكون النتيجة مرضية
 

كلمات مفتاحية