سر اعتناء نساء قرية صينية بشعرهن الطويل

امرأة من قبيلة ياو بشعرها الطويل اللامع (أرشيفية: الإنترنت)

تشتهر قرية هوانغ لوه في منطقة غوانغشي بالصين بشعر نسائها الطويل، وبحسب الأسطورة التي تعود لآلاف السنين، فإن فتاة من قبيلة ياو المحلية قامت بجلد شخص باستخدام شعرها الطويل، ومنذ ذلك الحين أصبحت نساء هذه المنطقة يمتنعن عن قص شعرهن لينمو إلى أقصى حد ممكن.

ابتداء من عمر الثامنة عشرة، تخضع كل فتاة في قبيلة ياو لعملية قص شعر واحدة في حفل عام، وبعدها يُترك الشعر لينمو طوال الحياة، وفق موقع «24».

ويتطلب هذا التقليد صيانة خاصة للشعر، الذي يتم غسله بمياه الأرز الممزوجة مع عدد قليل من المكونات الأخرى، حيث يتم غلي الخليط في إناء ثم يسكب في وعاء. قبل أن تعمد المرأة لغمس مشط خشبي في الوعاء وتسريح خصال الشعر به. ويعتقد بأن هذه الطريقة هي سر لمعان الشعر وإعطائه بريقًا دائمًا، والحفاظ على لونه الأسود حتى لدى النساء المسنات.

وأصبحت قرية هوانغ لوه منطقة جذب سياحي يأمها السياح للتعرف على ثقافتها وحضور حفلاتها التي تقام في مسرح تم بناؤه في السنوات الأخيرة، حيث يرتدي السكان الأزياء التقليدية، ويؤدون الأغاني الشعبية والرقص، ويقدمون شروحًا لكيفية غسل الشعر والعناية به.

يذكر بأن إيرادات مبيعات تذاكر المسرح وحضور الحفلات الشعبية في القرية، توفر جزءًا كبيرًا من دخل القرية المادي، إضافة إلى إيرادات بيع زجاجات شامبو الأرز للسياح، وفق ما نقل موقع «فوغ» الإلكتروني.

كلمات مفتاحية