استقالة رئيسة مجلس إدارة «فيكتورياز سيكريت»

استقالة رئيسة مجلس إدارة «فيكتورياز سيكريت» بعد تراجع بالمبيعات (أرشيفية:انترنت)

استقالت رئيسة مجلس إدارة ماركة « فيكتورياز سيكريت» الأميركية بعد أيام قليلة على عرضها السنوي مع تراجع مبيعاتها وجدل حول تنوع  عارضاتها.

وأكد مصدر مطلع استقالة جان سينغر بعدما أوردت النبأ وسائل إعلام أميركية عدة من دون توضيح الأسباب، وكانت سينغر تشغل هذا المنصب منذ سبتمبر 2016، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وأتت الاستقالة بعد أيام قليلة على جدل أثارته مقابلة أجراها مدير التسويق في الشركة إد رازق مع موقع مجلة «فوغ»، وفي المقابلة استبعد المسؤول إمكانية الاستعانة في العرض الشهير للماركة بعارضات متحولات جنسيًا أو ممتلئات، وأثارت تصريحاته انتقادات كثيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ما اضطره إلى الاعتذار علنًا مؤكدًا أن  الماركة لا تعارض الاستعانة بخدمات عارضة متحولة جنسيًا.

وإضافة لهذا الجدل، تندرج استقالة سينغر في إطار وضع صعب تواجهه الماركة التي عانت في السنوات الأخيرة من تباطؤ في مبيعاتها التي تراجعت 8 % في العام 2017.

وخلال الربع الأول من العام 2018 تمكنت «أل براند» الشركة الأم لماركة «فيكتورياز سيكريت» من إحلال استقرار في رقم أعمالها بفضل فتح متاجر عدة في الصين وتطوير مبيعاتها الإلكترونية، ويرى البعض أن الماركة فشلت في التكيف مع ميول السوق في الفترة الاخيرة.