أسبوع الموضة العربي لأول مرة فى السعودية

انطلقت في العاصمة السعودية الثلاثاء، فعاليات أسبوع الموضة العربي للمرة الأولى في تاريخ المملكة، و ينظم الحدث بفندق الريتز كارلتون في الرياض، ويستمر حتي 14 أبريل الجاري.

وقالت عارضة الأزياء أنيتا دميكروسكا «نحن متحمسون للغاية، هذا أول أسبوع للموضة في السعودية وهو ما يعني أننا نصنع التاريخ»، وفقًا لوكالة رويترز.

وأعربت العارضات وخبراء التجميل الذين أعدوا النسخة السعودية من أسبوع الموضة العربي عن اندهاشهم من تنظيم الحدث في المملكة المحافظة.

وخفت حدة القيود الاجتماعية الصارمة منذ تولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد، إذ حد من سلطة شرطة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأجاز الحفلات الموسيقية العامة ورفع الحظر عن دور السينما وقيادة النساء للسيارات.

لكن يبدو بأن هذه القيود لم تنته بعد، حيث سمح منظمو أسبوع الموضة بدخول الرجال والكاميرات حفل الاستقبال الثلاثاء، و لكن لم يُسمح للرجال بحضور عروض الأزياء، كما كان التصوير في الخارج ممنوعًا.

ويتعين على النساء ارتداء العباءة السوداء الفضفاضة في الأماكن العامة بالمملكة لدواعي الحشمة، لكن وفي ضوء الإصلاحات الأخيرة أصبحت النساء في بعض المدن يرتدين عباءات ملونة بعض الشيء يحفها الدانتيل والقطيفة أو تكون مفتوحة لتظهر من تحتها تنورات طويلة أو سراويل جينز، ولن تشمل عروض الأزياء أي عباءات.

وتوافدت شخصيات في عالم الأزياء من إيطاليا وروسيا ولبنان على الرياض للاحتفاء بعمل المصممين المحليين والدوليين.

وقالت مديرة مجلس الموضة العربي في السعودية ليلى عيسى أبو زيد التي تنظم الأسبوع إن من المتوقع مشاركة 1500 شخص بينهم 400 من خارج المملكة.

وعبرت ليلى عن أملها في أن يجلب أسبوع الموضة عائدًا للسعودية ويسلط الأضواء على المواهب المحلية.

وأضافت أنه عندما يذهب الناس إلى فرنسا لحضور أسبوع باريس للموضة فإن الفنادق تكون محجوزة بالكامل مشيرة إلى أنها ترغب في تحقيق هذا الزخم في السعودية مرتين سنويًأ، وذكرت أنها تريد خلق منصة تتيح للمصممين المحليين الانطلاق للعالمية.

ويسعي مجلس الموضة العربي، ومقره دبي، في تقديم دورات تدريبية للموضة وفرص للمنح والزمالة في السعودية وتطوير منطقة للموضة في الرياض.