من سيصمم ثوب الزفاف لماركل ..سؤال يحير عالم الموضة .؟

سؤال واحد يطرح نفسه في عالم الموضة، «من سيصمم ثوب الزفاف للممثلة الأميركية ميغان ماركل»، التى ستنضم للعائلة الملكية البريطانية بزواجها من الأميرهاري في غضون أقل من شهرين.

وأسهبت الصحف البريطانية في نقل شائعات عن اختيار ماركل ثوبها بالفعل، وبأنها حضرت أول جلسة لقياسه وتجربته، لكن مسؤولين في البلاط الملكي يبقون على التفاصيل طي الكتمان، وقالت متحدثة باسم مكتب الأمير هاري «لم نصدر بياناً ولم نعلق على ثوب الزفاف»،وفقاً لوكالة رويترز.  

وأثار اختيار بيت أزياء لتصميم ثوب الزفاف تكهنات في الصحف والمجلات، وقالت مؤسسة العلامة التجارية الكندية «سنتلر» بويانا سنتلر «أعتقد أنها بالتأكيد ستختار مصمماً بريطانياً».

ومن بين من طرحت أسماؤهم المصممة ستيلا مكارتني التي صممت الحلة التي اِرتدتها أمل كلوني في مراسم زواجها المدني على الممثل جورج كلوني والمعطف الذي اِرتدته ماركل في زيارة لكارديف عاصمة ويلز في وقت سابق هذا العام.

وردت مكارتني عمّا إذا كانت ترغب في تصميم ثوب زفاف ماركل قائلة «شرف كبير أن نصمم ثوب زفاف، أحب العمل على أثواب الزفاف لأنها شخصية للغاية يجب أن تعبر عن المرأة وعن هذا اليوم المميز في حياتها».

وكان بيت أزياء «رالف آند روسو» البريطاني ضمن بيوت الأزياء التي وردت أسماؤها للقيام بالمهمة بعد أن اختارت ماركل رداءً من تصميم الدار لجلسة تصوير مع الأمير هاري بمناسبة إعلان خطبتهما.

وتصميم ثوب زفاف أحد أفراد العائلة الملكية البريطانية يمكن أن يقود إلى طفرة في مبيعات بيت الأزياء، فقد تحولت كيت زوجة الأمير وليام إلى أيقونة للموضة منذ زواجها من شقيق هاري الأكبر عام 2011.

وشهدت سلسلة متاجر ماركس أند سبنسر البريطانية طفرة دعائية في يناير عندما التقطت الصور لماركل
أثناء زيارة محطة إذاعية فى لندن وهي ترتدي سروالاً يعرضه المتجر بسعر 62 دولاراً.

المزيد من بوابة الوسط