تقاعد المصممة كارولينا هيريرا

أعلنت المصممة، كارولينا هيريرا (79 عامًا)، نيتها التخلي عن الإدارة الفنية لدارها، التي تتولاها منذ 37 عامًا.
وتعتبر كارولينا هيريرا (وهي من أصل فنزويلي) من الأسماء البارزة في أوساط الموضة في نيويورك، إلى جانب أوسكار دي لارينتا ودايان فون فورستنبرغ، التي جسدت الأناقة الأميركية، وفق «فرانس برس».

وفي ختام عرضها الأخير الاثنين، خلال أسبوع الموضة في نيويورك، ستسلم المصممة الإدارة الفنية إلى المصمم الأميركي الشاب ويس غوردون (31 عامًا) الذي انضم إلى الدار كمستشار قبل سنة تقريبًا.
وكان غوردون أسس دار أزياء خاصة به لدى تخرجه في مدرسة سنترال سانت مارتنز الشهيرة، في لندن العام 2009، إلا أنه علق العمل فيها العام الماضي للانضمام إلى دار كارولينا هيريرا.

وكانت هيريرا تولت مجددًا الإدارة الفنية لدارها العام 2016 بعد استقالة الأميركي من أصل فرنسي ايرفيه بيار.
وقالت المصممة لجريدة «نيويورك تايمز»، «لا تقولوا إني أتقاعد»، موضحة أنها ستبقى سفيرة للماركة التي تحمل اسمها في العالم.
وأطلقت كارولينا هيريرا التي كانت من أفراد الطبقة الراقية ورواد النوادي الليلية في نيويورك في السبعينات دارها في العام 1981، مستقطبة مشاهير من أوساطها.
ومن ثم احتلت تصاميمها السجادات الحمراء مع اختيار نجمات هوليوود ملابسها. وهي طورت أسلوبًا عابرًا للزمن ملونًا وفرحًا.
ويبلغ رقم أعمالها السنوي أكثر من مليار دولار. واشترت مجموعة بويغ الإسبانية الدار العام 1995.

المزيد من بوابة الوسط